ترسبات الكولسترول حول العين.. هذا م...

صحة ورشاقة

ترسبات الكولسترول حول العين.. هذا ما يجب أن تعرفيه!

قد تظهر ترسبات صفراء اللون حول جفون العين كأثر جانبي لوجود مستويات عالية من الدهون في الدم، وهي الترسبات التي تعرف طبيا باسم "زانثلازما". ورغم أن تلك البقع الصفراء لا تكون ضارة من البداية، لكنها قد تتفاقم مع مرور الوقت وتسبب ألما، كما أنها قد تكون إشارة دالة على مشكلة صحية كامنة أكثر خطورة. أعراض حالة زانثلازما يجب معرفة أن تلك الحالة عبارة عن كتل بيضاء مصفرة من المواد الدهنية التي تتراكم تحت الجلد على الأجزاء الداخلية من الجفون العلوية والسفلية. وتحتوي تلك الكتل على دهون، منها الكولسترول، وعادة ما تظهر بشكل متناظر بين العينين والأنف. ويجب هنا معرفة أن

قد تظهر ترسبات صفراء اللون حول جفون العين كأثر جانبي لوجود مستويات عالية من الدهون في الدم، وهي الترسبات التي تعرف طبيا باسم "زانثلازما".

ورغم أن تلك البقع الصفراء لا تكون ضارة من البداية، لكنها قد تتفاقم مع مرور الوقت وتسبب ألما، كما أنها قد تكون إشارة دالة على مشكلة صحية كامنة أكثر خطورة.

أعراض حالة زانثلازما

يجب معرفة أن تلك الحالة عبارة عن كتل بيضاء مصفرة من المواد الدهنية التي تتراكم تحت الجلد على الأجزاء الداخلية من الجفون العلوية والسفلية.

وتحتوي تلك الكتل على دهون، منها الكولسترول، وعادة ما تظهر بشكل متناظر بين العينين والأنف. ويجب هنا معرفة أن تلك الكتل لا تضر بوظائف الجفون؛ ما يعني أنها لا يجب أن تؤثر على الرمش أو الغمز بالعين أو على إمكانية فتحها أو غلقها.

ويمكن لتلك الكتل أن تكبر وتزداد في الحجم بصورة تدريجية مع مرور والوقت وتسبب انزعاجا.

أسباب الحالة

في البداية يجب التنويه إلى أن ترسبات الكولسترول حول العينين يمكن أن تظهر لدى أي شخص، لكن تلك الحالة تشيع بشكل أكبر بين الناس الذين يعانون من اضطراب دهني يعرف بـ"عسر شحميات الدم"، وهناك العديد من العوامل التي قد تتسبب في حدوث هذا الاضطراب، الذي يؤدي بدوره لظهور تلك الترسبات حول العينين.

ونوه أطباء إلى وجود أسباب أخرى تؤدي لظهور ترسبات الكولسترول حول العين، منها أسباب وراثية كنقص انزيم ليباز البروتينِ الشحمي المسؤول عن تفتيت الدهون، الإصابة بالحالة المرضية التي تعرف بـ "فرط ثلاثي غليسيريد الدم" والإصابة بالحالة المرضية التي تعرف بـ"فرط شحميات الدم العائلي".

وكذلك هناك أسباب أخرى مرتبطة باللايف ستايل منها اتباع حميات غنية بالدهون المشبعة وقليلة الدهون غير المشبعة، الإفراط في تناول الكحوليات، قلة ممارسة تمارين القلب والأوعية الدموية، زيادة الوزن، اتباع حمية منخفضة الألياف والتدخين، فضلا عن وجود بعض أنواع الأدوية التي يؤدي تناولها لظهور تلك الترسبات.

التشخيص

سيرغب الطبيب في معرفة التوقيت الذي بدأت تظهر فيه تلك البقع الصفراء وهل تغيرت منذ أن تم اكتشاف وجودها أم أنها كما هي، وقد يتمكن الطبيب من تشخيص الحالة من مجرد الفحص الظاهري نظرا لتميز شكل هذه البقع، وقد يسألك أيضا عما إن كان قد سبق لك الإصابة بتلك المشكلة سابقا أم لا، وقد يطلب منك في الأخير إجراء اختبار دم للوقوف على مستويات أشكال وأنواع الدهون المختلفة في الجسم.

العلاج

يمكن للطبيب إزالة تلك البقع باتباع بعض الطرق والأساليب التخصصية التي تتميز بفعاليتها الحقيقية في التخلص من المشكلة، لكن من الضروري متابعة مراحل التعافي فيما بعد والتأكد من عدم حدوث أي آثار جانبية أو مضاعفات والمتابعة مع الطبيب.


 

قد يعجبك ايضاً