صحة ورشاقة

هكذا يجعلنا الإجهاد أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.. وتلك هي طرق العلاج!

هكذا يجعلنا الإجهاد أكثر عرضة للإصا...

حذر باحثون أمريكيون من أن الإجهاد قد يؤدي للإصابة بأمراض بدنيةP لأنه يقوم بمهاجمة الخلايا المفترض أنها توفر الحماية المطلوبة للجسم. وتوصل الباحثون الذين خلصوا لتلك النتيجة من خلال دراستهم التي أجروها في جامعة ميتشيغن إلى الطريقة التي يتفاعل بها الإجهاد مع الخلايا التي يفترض أن تحمي الجسم من الأمراض المعدية ومن ثم يبدأ في الظهور على هيئة أمراض بدنية. ونوه الباحثون إلى أن الدراسة أظهرت لهم كذلك أن الإجهاد من الممكن أن يؤثر على درجة استجابة "المواد الكيميائية الدفاعية" – أو المواد التي تحارب البكتيريا أو الفيروساتP ما يؤدي إلى تضخم ردود الفعل المرتبطة بالحساسية والالتهابات مثل متلازمة القولون

حذر باحثون أمريكيون من أن الإجهاد قد يؤدي للإصابة بأمراض بدنيةP لأنه يقوم بمهاجمة الخلايا المفترض أنها توفر الحماية المطلوبة للجسم.

وتوصل الباحثون الذين خلصوا لتلك النتيجة من خلال دراستهم التي أجروها في جامعة ميتشيغن إلى الطريقة التي يتفاعل بها الإجهاد مع الخلايا التي يفترض أن تحمي الجسم من الأمراض المعدية ومن ثم يبدأ في الظهور على هيئة أمراض بدنية.

ونوه الباحثون إلى أن الدراسة أظهرت لهم كذلك أن الإجهاد من الممكن أن يؤثر على درجة استجابة "المواد الكيميائية الدفاعية" – أو المواد التي تحارب البكتيريا أو الفيروساتP ما يؤدي إلى تضخم ردود الفعل المرتبطة بالحساسية والالتهابات مثل متلازمة القولون العصبي، الربو واضطرابات المناعة الذاتية مثل الذئبة.

وأشار الباحثون، وفق ما نقلته عنهم صحيفة الديلي ميل البريطانية، إلى أن الأطباء قد يبدأون بالاستعانة بتلك الأدوات التي تساعد على التحكم في مستوى الإجهاد كتمارين التنفس واليوغا لمعالجة اضطرابات القولون العصبي.

اترك تعليقاً