لِمَ تشعرين بألم في أذنيك عند البلع.. وما العلاج؟
Shutterstock

لِمَ تشعرين بألم في أذنيك عند البلع.. وما العلاج؟

تحظى الروابط التي تصل الأذنين بالأنف والحلق بأهمية كبرى، كونها تمثل شبكة مترابطة، فالحلق لا يعمل فحسب كجسر بين الأنف والفم، بل تصل أيضًا قناة استاكيوس في الأذن بين الأنف والحلق، وهو ما يبين مدى أهمية تلك الشبكة بالنسبة لوظائف الجسم ومدى تأثيرها عليها.

ويتضح من ذلك أن ما يطال أيًّا من هذه الأجزاء من ضرر قد يلقي بظلاله على باقي الأجزاء، وخير دليل على ذلك هو الشعور بالألم الذي يداهم البعض أحيانًا في الأذنين حينما نقوم بالبلع.

قال الباحثون إن ألم الأذن الذي يحدث عند البلع قد يأتي مصحوبًا بوجع أو وخز أو قد يأتي مصحوبًا بطنين أو بشعور بالامتلاء في الأذنين. وقد يشعر بعض الناس بأعراض إضافية منها الحمى، الصداع أو التورم، وكلها أعراض دالة على الإصابة بمرض أو بحالة صحية ما. والحقيقة أن بعض الأسباب التي تقف وراء ألم الأذن المرتبط بالبلع تكون أكثر خفة أو اعتدالًا عن غيرها.

احتمال الإصابة بعدوى

رغم ما سبق، لكن في كثير من الأحيان قد يرتبط ألم الأذن الذي يحدث عن البلع بعدوى ما، تصيب في الغالب الأذن، الأنف أو الحلق، وهناك أنواع عديدة من تلك العدوى التي قد تسبب ذلك.

توجد بعض الحالات الصحية الأخرى التي وبالرغم من ندرتها لكنها قد تكون سببًا في الشعور بألم الأذن عند البلع. ومن ضمن هذه الحالات متلازمة النسر (متلازمة ايجل) التي تتسم بوجود ألم في الوجه والحلق وقد يمتد للأذنين، وكذلك الألم العصبي اللساني البلعومي، الذي ينتج في الغالب عن ضغط الأوعية الدموية على العصب البلعومي الموجود في الرقبة والرأس، وعادة ما يتسبب هذا الألم في تولد وجع شديد حول الأذن وقد يؤثر في بعض الحالات على مؤخرة الحلق.

متى يتعين عليك زيارة الطبيب؟

يجب أن تعرفي أن هذا الألم الذي يصيب الأذن عند البلع قد يعني في بعض الأحيان أن هناك ثمة مشكلة بآليات العمل الداخلية لشبكة الأذن، الأنف والحلق. ومن ضمن هذه المشكلات ضعف قناة استاكيوس، انحراف الحاجز، تضخم اللوزتين أو تلف في المنطقة جراء التعرض لإصابة.

وقد ينتج هذا الألم أيضًا عن انسداد الأذن، سواء كان ذلك بسبب شيء مادي أو لتراكم الإفرازات الشمعية. وما يجب أن تنتبهي إليه جيدًا بهذا الخصوص هو أنه يتعيَّن عليك أن تبادري بزيارة الطبيب المختص إذا صاحب هذا الألم الحاصل في الأذن أعراض حادة كحدوث التهاب شديد بالحلق، حمى شديدة، قيء، دوخة، فقدان للسمع، ونزول إفرازات من الأذن، أو أي أعراض أخرى.

وفي حين أنه قد يكون بمقدورك التعامل مع هذا الألم باستخدام كمادات دافئة أو الاستعانة بمسكنات أو مزيلات احتقان، لكن قد يكون من المهم استخدام أدوية الطبيب لإزالة أي عدوى محتملة.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com