ماذا يعني أن عينيك لا ترمشان بقدر كاف؟
صحة ورشاقة
30 سبتمبر 2022 6:40

ماذا يعني أن عينيك لا ترمشان بقدر كاف؟

avatar أشرف محمد

رغم أن رمشة العين لا تأخذ سوى جزء صغير من الثانية، إلا أنها تشكل حوالي 10 % من ساعات يقظتنا. فالفرد البالغ يرمش في المتوسط ما يصل لـ20 مرة في الدقيقة، ولو ترين أن هذا الرقم يبدو صغيرا، فيكفي معرفة أن الرقم يصل لأكثر من 7 مليون رمشة خلال العام.

ومع هذا، فقد أشار خبراء إلى أن عدد الرمشات في الدقيقة ينخفض بشكل كبير، حينما تركز أعيننا باهتمام على شيء آخر، لاسيما الشاشات. فحين تتجه أنظارنا صوب التلفاز، أو الكمبيوتر أو عند قراءة كتاب، فإننا نميل لأن نرمش من 3 لـ 8 مرات فقط في الدقيقة الواحدة.

ما أهمية حركة رمش العين؟

2022-09-BeFunky-collage2-2022-09-30T092123.803

رغم عدم الانتباه لحركة رمش العين؛ لأنها تحدث بشكل عفوي ولا يلحظها كثيرون، لكنها تحظى بأهمية كبرى، فهي لا تبقي على حركة العينين سلسة فحسب، بل تعمل أيضا على حمايتها من الشوائب، وتقليل خطر إصابتها بالجفاف وتزويدها بالأكسجين والمغذيات المهمة.

وبالإضافة لذلك، قال باحثون من معهد الرؤية المتطور إنهم وجدوا أن حركة رمش العين تحد أيضا من خطر إصابة العينين بالعدوى وتضيء المعلومات المرئية التي تتلقاها شبكية العين.

هل من ضرر إذا لم ترمش أعيننا بقدر كاف خلال اليوم؟

2022-09-BeFunky-collage2-2022-09-30T092641.669

ربما السؤال البديهي الذي يطرأ على بال الكثيرين الآن هو: ”هل من ضرر إذا لم ترمش أعيننا بقدر كاف خلال اليوم؟“، والحقيقة أن الإجابة باختصار على هذا السؤال، طبقا لما ذكره موقع ”هيلث لاين“، هو أنه حال حدوث ذلك، فسيقل الإمداد الغذائي للعينين.

فضلا عن حدوث مضاعفات أخرى، من ضمنها احتمال إصابة العين بالجفاف، والشعور بآلام بداخلها، وتشوش الرؤية وزيادة خطر تعرضها للعدوى نتيجة لقلة الأكسجين الواصل إليها؛ بسبب قلة حركة الرموش.

وحال توقف حركة الرموش تماما، فقد يتسبب انقطاع وصول الأكسجين إلى العينين في حدوث تورم بالقرنية، وهو خطر آخر يجب الانتباه إليه تماما.

تدريب العين لترمش بشكل متكرر

هناك تدريبات يمكن القيام بها كي ترمش العين بفعالية وبشكل متكرر، دون تكاسل أو تباطؤ، ويمكن فعل ذلك اعتمادا على جلسات مدتها 60 ثانية لزيادة وتيرة حركة الرموش خلال اليوم.

وخلال تلك الجلسات، حاولي أن ترمشي 50 مرة في الدقيقة أثناء تحريك نظرك لأعلى، لأسفل، لليسار ولليمين. وعليك أن تتأكدي من أن كل رمشة تتم بشكل كامل، وليس بشكل جزئي، وذلك لتحقيق أفضل استفادة، خاصة لمن يمارسون أعمالهم من أمام شاشات الحاسوب.

وحال ملاحظة حدوث تغير في عدد مرات رمش العين مع ظهور أعراض مثل: احمرار، أو ألم، أو حساسية من الضوء، أو إفرازات، أو تورم، أو تشوش بالرؤية، أومشاكل بالاتزان أو تشنجات عضلية، فيجب العودة للطبيب؛ لأن تلك الأعراض قد تدل على الإصابة بعدوى أو مشكلة ما.