هل ألم الكتف مؤشر على خطر الإصابة بسرطان الثدي؟
صحة ورشاقة
22 سبتمبر 2022 7:22

هل ألم الكتف مؤشر على خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

avatar أشرف محمد

يربط معظم الناس سرطان الثدي بثمة شيء متكتل داخل الثدي، لكن هل تعلمين أن ألم الكتف قد يكون من العلامات التي تنذر باحتمال إصابتك بمرض سرطان الثدي؟.

قال باحثون إنه ورغم عدم شيوع ذلك الأمر، لكن ثبت أن سرطان الثدي من الممكن أن يتسبب في حدوث ألم بالكتف أو أعلى الذراع، وذلك لأن السرطان قد ينتشر في بعض الحالات إلى تلك المناطق، وهو ما جعل الباحثين يطالبون بضرورة الانتباه لتلك الاحتمالية.

وتابع الباحثون بقولهم إن ألم الكتف قد يحدث عقب تلقي علاجات الكتف في بعض الأحيان أيضا، ما يتطلب ضرورة الرجوع للطبيب في أقرب وقت من أجل استشارته. وفي حين أنه قد لا يكون سرطان ثدي، لكن يُفضَّل دائما العودة إلى الطبيب لفحص الحالة.

وبينما توجد أسباب أخرى لآلام الكتف، مثل إصابات الكفة المدورة أو التهاب المفاصل، إلا أنه في حال وجود أي أعراض أخرى لسرطان الثدي، كما وجود كتلة في الثدي أو تغيرات في مظهر البشرة، فمن ثم يكون من الأفضل الرجوع للطبيب من أجل الفحص.

ولو كنت قلقة من سرطان الثدي، فإن أفضل شيء يمكنك فعله هو المداومة على عمل تصوير للثدي بالأشعة السينية بشكل منتظم، لأنها تكشف المرض مبكرا وتسهل علاجه.

ما الذي يجب أن تعرفيه عن سرطان الثدي؟

2022-09-BeFunky-collage__ذذذ_ط-21

سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين النساء، وهناك عدة عوامل خطر تسهم في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، بما في ذلك السن، التاريخ المرضي للعائلة، التاريخ الشخصي لبعض الأمراض واختيارات اللايف ستايل. ومع هذا، فإن وجود عامل أو أكثر من تلك العوامل لا يعني أنك ستصابين بسرطان الثدي بشكل مؤكد.

ولك أن تعلمي أن أعراض سرطان الثدي من الممكن أن تنطوي على وجود كتلة أو سماكة في الثدي، تغيرات في حجم أو شكل الثدي، نزول إفرازات من الحلمة، حدوث تغيرات في مظهر الجلد، كما في الحالات التي يصاب فيها الثدي باحمرار أو تنقير. لكن من الضروري أيضا معرفة أن إصابات السرطان لا تتسبب جميعها في ظهور أعراض مرضية.

وفي الوقت نفسه، توجد العديد من الخيارات العلاجية التي يمكن الاستعانة بأي منها لمعالجة سرطان الثدي، بما في ذلك الجراحة، العلاج الإشعاعي، العلاج الكيميائي، العلاج الهرموني والعلاج الموجه. ويتوقف نوع العلاج الذي سيحدده الطبيب على المرحلة التي يوجد عليها سرطان الثدي، نوعه، صحة المريضة العامة والتفضيلات الشخصية.

وتبقى الجزئية المهمة أخيرا، هي ضرورة الرجوع للطبيب حال الاشتباه في أي شيء؛ لأن تلك الخطوة تختصر مسافات كبيرة على طريق التشخيص والعلاج بشكل مناسب.