هل سحب إفرازات المخاط من مقلة العين إجراء آمن؟
صحة ورشاقة
13 مارس 2022 7:27

هل سحب إفرازات المخاط من مقلة العين إجراء آمن؟

avatar أشرف محمد

انتشرت مؤخرا على تطبيق ”تيك توك“ صيحة جديدة تعرف بـ“استخراج المخاط من مقلة العين“، وهي الصيحة التي بدأ ينقسم بشأنها الناس، خاصة بعد إطلاق تحذيرات من تجربتها.

وعلقت على ذلك ميليسا تويوس، طبيبة العيون وجراحة تجميل الوجه المعتمدة، بقولها ”كما كثير من الأفكار السيئة الأخرى على تيك توك، لا أنصح بتجربة تلك الصيحة، التي تنطوي على استخدام قطعة قطن أو إصبع لسحب إفرازات المخاط من حافة العين“.

وتابعت ميليسا حديثها بالقول إنه ورغم أن الأمر يبدو عاديا، لكن الحقيقة أن ذلك المخاط يتم إفرازه بشكل طبيعي في العين كجزء من غشاء دمعي صحي، وتتمثل مهمته في جذب وسحب الرطوبة للعين وتغطية وإزالة المواد المهيجة (كما اللؤلؤ في المحار).

@dr.karanr #stitch with @valeriya.eros fishing for mucus #WonderWaterWhip #learnontiktok #schoolwithdrkaran ♬ She Share Story (for Vlog) – 山口夕依

وهو ما يعني أن تلك الإفرازات المخاطية لها دور في العين، وبالتالي يجب عدم محاولة إزالتها، حيث إن إزالة تلك الإفرازات بإصبع أو بقطعة قطن يمكن أن تخلق في الواقع دوامة سلبية، قد يؤدي فيها مزيد من التهيج إلى إنتاج مزيد من المخاط، وهو ما يعني أن سحب المخاط من العين يسبب تهيجا يؤدي بعد ذلك لتحفيز إنتاج المزيد من المخاط.

وقالت ميليسا إن وجود كمية عادية من المخاط هو أمر لا يكون ملحوظا مطلقا، وبالتالي لا داعي لأن يقوم الأشخاص بالتنقيب عنه في أعينهم؛ إذ إنه قد يتجمع في زوايا العين أو على هيئة ”خيوط“ في الجفن، وهذا أمر طبيعي الحدوث ولا بأس منه تماما.

ونوهت ميليسا بأن العين قد تفرز مزيدا من المخاط في بعض الحالات نتيجة ثمة شيء في البيئة المحيطة، فعلى سبيل المثال، قد يحدث ذلك حين تصاب العين بتهيج أو جفاف أو تتعرض لأي شكل من أشكال الحساسية، مع العلم أن كمية المخاط قد تتأثر أيضا بجفاف العين الناتج عن وقت مشاهدة الشاشات المختلفة (سواء موبايل أو تلفاز)، استخدام العدسات اللاصقة، الماكياج، الرموش الصناعية، الأمراض المعدية وقلة النوم.

لكن، حين يحدث ذلك، رغم ما ينطوي عليه من إزعاج أو تهيج، فلا يتعين عليك البدء في التنقيب عن ذلك المخاط، وبالتأكيد يجب عليك عدم الانخراط في أي محاولات لاستخراجه.

وحذرت ميليسا هنا من احتمالية التعرض لبعض الأخطار حال محاولة استخراج إفرازات المخاط من العين، وهي الأخطار التي من بينها الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية، احمرار العين، التهيج، الجروح التي تطال سطح العين الرقيق وربما العمى.

وتابعت ميليسا بتأكيدها على أن العين من الأعضاء ذاتية التنظيف، وبالتالي فإن أفضل شيء يمكنك فعله هو تركها وشأنها، وعدم الاقتراب منها بأي حال من الأحوال حتى لا تتضرر.

@tonyyounmd #duet with @mikaylaadiorr What is this? #mucus #mucusfishing #doctorexplains #eyelid ♬ TWINNEM – Coi Leray

وواصلت ميليسا بقولها إنه حال كانت تلك الإفرازات المخاطية من النوع المزعج، أو لو كانت قشرية، فيمكن مسحها بقطعة قماش نظيفة مبللة أو بمنديل مخصص للعيون. ونبهت إلى ضرورة استشارة الطبيب حال لاحظت بدء تحول المخاط إلى ”قوام شبيه بجبن البيتزا“، لأن ذلك يكون علامة تشخيصية لالتهاب الملتحمة التحسسي، أو حال تحول المخاط إلى اللون الأصفر أو الأخضر، أو حال عدم مقاومة الرغبة في استخراج المخاط، وبعد استقرار الأوضاع واستعادة المخاط، يمكن الاستعانة بقطرة لمكافحة الاحمرار.