كيف تعززين مناعة جسمكِ بطرق بسيطة؟
صحة ورشاقة
24 يونيو 2021 9:11

كيف تعززين مناعة جسمكِ بطرق بسيطة؟

avatar نديم كعوش

نشر موقع ”ويب ميد“ الطبي الأمريكي إرشادات صحية تساعد على تعزيز نظام مناعة الجسم؛ ما يمنع الإصابة بأمراض معدية والتي من شأنها أن تتفاقم في حال لم يتم علاجها.

وأوضح التقرير انه سواء كنت قلقة من الإصابة بفيروس ”كورونا“ او ”الإنفلونزا“ أو أمراض  معدية أخرى فإن هذه الطرق والعادات الصحية تتيح لك تلافي تلك الأمراض.

الطعام الصحي

أنت بحاجة إلى جهاز مناعة قوي لمحاربة الأمراض المعدية. ويمكن لنظام غذائي متوازن غني بالعناصر الغذائية، مع قليل من الأطعمة المصنعة واللحوم الحمراء أن يبقي جهاز المناعة في أفضل حالاته. ويمكن أن تساعدك عادات الأكل الجيدة في الحفاظ على وزن صحي؛ ما يعزز جهاز المناعة لديك بشكل كبير.

النوم الجيد

يمكن أن يساعد ذلك في الحفاظ على قوة نظام المناعة لديك؛ إذ إنه أثناء النوم، يصنع جسمك بروتينات تسمى السيتوكينات التي تساعدك على محاربة الالتهاب والمرض. حاولي إنشاء روتين ليلي يساعدك في الحصول على النوم الجيد.

اللقاح

تلعب اللقاحات دورًا مهمًا في السيطرة على الأمراض المعدية مثل التهاب الكبد A و B، وشلل الأطفال، والنكاف، والحصبة، والسعال الديكي، والإنفلونزا.

تنظيف وتطهير الأسطح

حافظي على نظافة جميع الغرف وبقية أجزاء البيت وخاصة المطابخ والحمامات؛ فهي أكثر عرضة للإصابة بالجراثيم أو البكتيريا. اغسلي كاونتر المطبخ أولاً بالماء والصابون، ثم نظفيه بمناديل معقمة، وليس بمناديل مضادة للبكتيريا؛ لأن هذه المنتجات لا تقتل الفيروسات. احرصي دائمًا على ارتداء القفازات عند استخدام مطهر واغسلي يديك بعد ذلك.

غسل اليدين

يمكنك التقاط الجراثيم بمجرد لمس الأسطح غير النظيفة أو الأشياء التي عادة ما يلمسها الأشخاص الآخرون، مثل مقابض الأبواب ومضخات الغاز والعدادات وشاشات اللمس. وتنتقل الجراثيم لوجهك بمجرد لمسه بيديك الملوثتين. ويمكنك تجنب ذلك بغسل يديك بالماء والصابون كثيرًا وفركهما معا تحت الماء الدافئ لنحو 20 ثانية ثم جففيهما بمنشفة نظيفة أو اتركيهما تجفان في الهواء.

استخدام مطهر اليدين

هذه طريقة جيدة لمكافحة الجراثيم عندما لا يتوفر الصابون والماء، طالما أنه يحتوي على 60٪ كحولا، على الأقل ولا يحتوي على الميثانول، والذي يمكن أن يكون ضارًا. لكن لا تفكري فقط في معقم اليدين كبديل لغسل يديك؛ لأنه لا يؤدي للتخلص من جميع أنواع الجراثيم ولا يعمل بشكل جيد إذا كانت يداك دهنية. احرصي على عدم استخدام الكثير من المطهرات؛ لأن ذلك يمكن أن يخلق طبقة على يديك من شأنها أن تحبس الجراثيم داخلها.

لا تلمسي وجهك

ربما تلمسين وجهك كثيرًا أكثر مما تعتقدين؛ إذ إن إحدى الدراسات وجدت أن الإنسان يلمس وجهه بمعدل 23 مرة في الساعة. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى دخول الجراثيم إلى نظامك عبر عينيك أو أنفك أو فمك، إنه أيضًا سبب وجيه آخر للحفاظ على نظافة يديك.

احتفظي بالأشياء الشخصية

تأتي أكبر المشاكل من مشاركة العناصر التي تحتوي على اللعاب مثل فرشاة الأسنان وملمع الشفاه أو الدم مثل شفرات الحلاقة و مقص الأظافر. وإذا كنت ستشاركين الطعام، فخذي قضمة من جزء نظيف واستخدمي أدواتك الخاصة. ولا تشاركي المشروبات وأعطي كل شخص ما يخصه.

تعاملي بحذر مع الطعام

المطبخ موطن لكثير من الجراثيم. اغسلي يديك دائمًا قبل وبعد تحضير الطعام، واشطفي الفواكه والخضراوات. احتفظي بالطعام النيء بعيدًا عن الطعام المطبوخ، وغيّري الأواني وألواح التقطيع التي تلامس الطعام النيء، وامسحي كاونتر المبطخ بانتظام.

تأكدي من طهي جميع الأطعمة بدرجة الحرارة المناسبة:

• 180 درجة للدجاج

• 145 درجة لمعظم اللحوم

• يجب طهي الأسماك حتى لا تستطيعي النظر من خلالها

وبعد الوجبات، ضعي بقايا الطعام في الثلاجة بأسرع ما يمكن.

التباعد

التباعد الجسدي هو البقاء على بعد 6 أقدام على الأقل من الأشخاص الذين لا يعيشون معك؛ لأن ذلك يساعد في إبعادك عن أي قطرات رذاذ يتم إطلاقها عندما يسعل شخص ما أو يعطس أو يتحدث.

وإذا كنت تعلمين أن عدوى مثل كوفيد-19 أو الأنفلونزا تنتشر في منطقتك، فمن الأفضل أن تشاركي في الأنشطة الاجتماعية في الخارج في مجموعات صغيرة حيث يمكن للضيوف البقاء منفصلين جسديًا.

كمامة الفم

لمحاربة الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الهواء مثل الأنفلونزا وكورونا يوصي الأطباء بتغطية الوجه عندما تكونين في الأماكن العامة أو بالقرب من أي شخص لا يعيش معك.

وتعمل الأقنعة الجراحية جيدًا، لكن لا يمكن ارتداؤها إلا مرة واحدة. ويمكن لكمامة القماش ذات الطبقات المتعددة أن تمنع ما يصل إلى 70٪ من القطرات ويمكن غسلها وإعادة استخدامها بانتظام. تأكدي من غسل يديك على الفور إذا لمست الجزء الداخلي من كمامتك بعد ارتدائها.

احذري حيواناتك الأليفة

يمكن للقطط والكلاب التي تخرج من المنزل إحضار القراد والأمراض المرتبطة بها، مثل التهاب الدماغ وأمراض أخرى. وللتأكد من أن جميع أفراد أسرتك يتمتعون بصحة جيدة، حددي مواعيد الفحوصات الدورية لحيواناتك الأليفة مع الطبيب البيطري وابقي على اطلاع بالتطعيمات. عليك أيضا الحفاظ على نظافة فراش حيوانك الأليف وصندوق القمامة، ولا تسمحي له بتناول الأطعمة النيئة أو الشرب من المرحاض.

تخلصي من الآفات

يمكن أن تحمل القوارض والحشرات الجراثيم المسببة للأمراض، لذا فإن إبعادها عن منزلك أمر مهم لصحة عائلتك.