صحة ورشاقة

ما الضرر من ارتداء ربطة شعر ضيقة حول معصم يدك؟

ربما تميل بعض النساء لارتداء ربطة من ربطات الشعر حول معصم أياديهن لضمان وجود واحدة معهن على الدوام، لكن ذلك الفراغ المؤقت الذي يظهر على الجلد بعد خلع الربطة يكون مثار قلق لدى البعض، وهنا يكمن السؤال "هل الأمر مدعاة للقلق بالفعل أم لا؟". ولعل ما تسبب في إثارة ذعر بعض النساء هو سماعهن قصصا وشائعات مرعبة عن تسبب تلك الربطات الضيقة في تفاقم متلازمة النفق الرسغي أو حتى التسبب في الإصابة بعدوى شديدة. وردا على تلك المخاوف المثارة والمنتشرة على الإنترنت دون سند علمي، نستعرض في السطور القادمة إيضاحات من 4 أطباء حول هذا الموضوع، لاستبيان الحقيقة كاملة دون

ربما تميل بعض النساء لارتداء ربطة من ربطات الشعر حول معصم أياديهن لضمان وجود واحدة معهن على الدوام، لكن ذلك الفراغ المؤقت الذي يظهر على الجلد بعد خلع الربطة يكون مثار قلق لدى البعض، وهنا يكمن السؤال "هل الأمر مدعاة للقلق بالفعل أم لا؟".

ولعل ما تسبب في إثارة ذعر بعض النساء هو سماعهن قصصا وشائعات مرعبة عن تسبب تلك الربطات الضيقة في تفاقم متلازمة النفق الرسغي أو حتى التسبب في الإصابة بعدوى شديدة.

وردا على تلك المخاوف المثارة والمنتشرة على الإنترنت دون سند علمي، نستعرض في السطور القادمة إيضاحات من 4 أطباء حول هذا الموضوع، لاستبيان الحقيقة كاملة دون نقصان.

ما الذي يسبب الفراغ المؤقت على الجلد نتيجة ارتداء ربطة الشعر الضيقة بمعصم اليد لفترة طويلة؟

img

رد على ذلك طبيب الجلدية المقيم في نيويورك، دافال بهانوسالي، بقوله إن هناك بعض الأشياء المحدودة التي تُسَبِّب ذلك، من ضمنها الانقباض الجسدي، وأنه قد يحدث تهيج أيضا حال كانت المرأة تعاني من الحساسية أو حال كانت هناك مادة بعينها في ربطة الشعر.

وعلى الرغم من  أن خطر الإصابة نتيجة ارتداء الربطة في المعصم يبدو منخفضا بالنسبة لمعظم الناس، لكن ثمة شيء يجب الانتباه إليه، وهو ضرورة تجنب ارتداء الربطات شديدة الضيق؛ لأنها قد تضر بتدفق الدم، وهو ما يزيد من احتمالية التعرض لإصابات أكثر حدة.

ولكِ أن تعلمي أن تحول معصمك إلى اللون الأبيض أو استشعاره البرودة حول مكان ارتداء الربطة هو دليل على أنها شديدة الضيق، وهو ما يستدعي منك ضرورة خلعها، ومن بعدها ستلحظين بدء اختفاء ذلك الفراغ المؤقت الحاصل بالجلد، والأرجح أنه سيزول بسرعة نسبيا، في غضون بضع دقائق بمعظم الحالات.

ونوهت في السياق ذاته، طبيبة الأعصاب المقيمة في نيويورك، هوما شيخ، إلى أن ارتداء أي شيء ضيق حول المعصم قد يعرض المعصم وكذلك اليد لخطر الإصابة، خاصة وأن هناك كثيرا من الشرايين والأعصاب الموجودة بتلك المنطقة، وإذا تم الضغط على الشرايين، فقد يؤدي ذلك لمنع وصول الدم إلى العضلات والأعصاب المحيطة؛ ما قد يؤدي لتلف الأعصاب، وحال أزيلت الربطة بشكل سريع، فعادة لن يكون هناك ضرر.

وبالنسبة للمخاوف من خطر الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي بسبب الربطة، فإنه يبدو منخفضا، لاسيما وأن تلك المتلازمة من الأمراض التي يحددها الاستعداد الوراثي إلى حد كبير.

ومع هذا، فقد أشار الأطباء إلى أن ارتداء شيء ضيق حول الرسغ مثل ربطة الشعر، سوار ساعة اليد أو سوار الزينة، هو أمر ربما يتسبب في تهيج العصب الحسي الكعبري، الذي يمتد على طول جانب الإبهام من الساعد والمعصم، ومن أعراض ذلك، الشعور بألم في مكان الانضغاط ينتشر ويمتد بدوره إلى الأصابع، وعلى حسب درجة التهيج أو التلف، قد يكون هناك وخز أو خدر في الإبهام، السبابة والأصابع الطويلة.

ما الذي يجب مراعاته حال كانت خامة ربطة الشعر مهيجة لبشرتك؟

img

أوضحت طبيبة الجلدية المقيمة في بنسلفانيا، رينا ألاوا، أن بعض الناس قد يعانون من ردود فعل تحسسية عند التلامس الجلدي نتيجة ارتداء ربطة شعر، وهو ما قد يحدث نتيجة لوجود نيكل، مطاط أو أصباغ في ربطة الشعر.

وأضافت رينا: "بالنسبة لحساسية الجلد، يمكن الخضوع لاختبار بأي من عيادات الأمراض الجلدية للمساعدة في تحديد أسباب تهيج الجلد، خاصة وأننا شاهدنا من قبل حالات تسببت فيها أجهزة تتبع اللياقة البدنية، المجوهرات وحتى بعض الخامات بالملابس في حدوث ردود فعل، وحتى لا يحدث ذلك، يمكن ارتداء أربطة شعر فضفاضة، غسلها بمنظف لطيف وتغييرها بشكل دوري".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً