صحة ورشاقة

الوحمة..هل هي وراثية؟ ولماذا تظهر؟

الوحمات هي مناطق بالجلد تكون مصطبغة أو بارزة وقد توجد منذ الولادة أو بعدها بفترة قصيرة، وهناك أنواع كثيرة منها، لكن الأهم هو أن معظمها يكون حميدا وغير ضار. ورغم شيوعها، لكنها لا توجد لدى الجميع، وهو ما يثير لدى البعض طرح هذا السؤال "ما احتمالات ظهور الوحمات بالضبط؟ ولمَ تظهر لدينا؟" – وهو ما نجيب عنه بشيء من التفصيل في السطور الآتية لإيضاح مزيد من المعلومات عن هذا الأمر. ما مدى شيوع تلك الوحمات؟ الوحمات شائعة بشكل كبير، وهناك تقديرات تشير في الواقع إلى وجودها لدى أكثر من 10 % من الأطفال الرضع. وهناك بعض أنواع الوحمات تظهر بشكل

الوحمات هي مناطق بالجلد تكون مصطبغة أو بارزة وقد توجد منذ الولادة أو بعدها بفترة قصيرة، وهناك أنواع كثيرة منها، لكن الأهم هو أن معظمها يكون حميدا وغير ضار.

ورغم شيوعها، لكنها لا توجد لدى الجميع، وهو ما يثير لدى البعض طرح هذا السؤال "ما احتمالات ظهور الوحمات بالضبط؟ ولمَ تظهر لدينا؟" – وهو ما نجيب عنه بشيء من التفصيل في السطور الآتية لإيضاح مزيد من المعلومات عن هذا الأمر.

ما مدى شيوع تلك الوحمات؟

img

الوحمات شائعة بشكل كبير، وهناك تقديرات تشير في الواقع إلى وجودها لدى أكثر من 10 % من الأطفال الرضع. وهناك بعض أنواع الوحمات تظهر بشكل أكبر من غيرها.

أنواع الوحمات

تنقسم أغلب الوحمات إلى نوعين هما "الوحمات الوعائية" التي ترتبط بالأوعية الدموية تحت الجلد وعادة ما تكون حمراء أو وردية اللون وكذلك "الوحمات المصطبغة" التي تحدث بسبب تغيرات صبغية في الجلد وقد تكون بنية، سوداء أو مزرقة.

وأشار باحثون إلى أن الوحمات الوعائية تضم 3 أنواع هي الوحمة الدموية، وحمة لدغات اللقلق ووحمة بورت واين، أما الوحمات المصطبغة فتضم بعض الأنواع التي من أشهرها وحمة كافيه أو لي المسطحة، وحمة البقعة المنغولية ووحمة الشامة.

لمَ تظهر تلك الوحمات لدى البعض؟

يقول الباحثون إن السر المحدد لظهورها غير مفهوم كلية، لكن هناك فهما عاما للأسباب التي تقف وراء ظهور النوعين الرئيسين، وهما الوحمات الوعائية والوحمات المصطبغة، فالنوع الأول يتكون حين لا تنمو الأوعية الدموية الموجودة في الجلد أو أسفله بشكل صحيح، أما النوع الثاني فيحدث بسبب زيادة تصبغ الجلد الداكن.

هل الوحمات وراثية؟

img

معظمها ليس وراثيا، وهو ما يعني أنك لا ترثينها من والديك. ومع هذا، فإن هناك بعض الحالات التي تظهر بها بعض أنواع من الوحمات بسبب خلل جيني، وقد تسري أو لا تسري بعدها في العائلة، وهي المعلومة التي يجب معرفتها والتعامل على أساسها.

ماذا لو لم يكن لديكِ وحمة؟

ليس هناك مشكلة في ذلك، فرغم شيوعها، لكنها ليست بالضرورة أن تتواجد لدى الجميع.

هل يمكن أن تكون سرطانية؟

معظم الوحمات لا تكون من النوع الضار، لكنها قد تتحول إلى سرطانية في بعض الحالات. ولك أن تعلمي أن الأطفال الذين يولدون بشامة خلقية يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بنوع معين من سرطان الجلد عندما يكبرون، وهو ما يجب الانتباه إليه.

ما الخيارات التي تتيح لك التخلص من الوحمات؟

img

لا شك أن الوحمات قد تثير انزعاج البعض، بل ويصل الأمر أحيانا إلى حد تأثيرها على مستوى ثقة الفتيات بأنفسهن، خاصة لو كانت في منطقة ظاهرة كالوجه، فضلا عن احتمالية تأثيرها على وظائف جزء معين بالجسم، مثل العين أو الفم حال كانت قريبة منهما، وبالتالي يمكن التعامل معها إما بأدوية موضعية، العلاج بالليزر أو بالجراحة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً