صحة ورشاقة

لقاح جديد لكورونا من جونسون آند جونسون.. قد يغير قواعد اللعبة

تستعد الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى، لاستخدام لقاح جديد مضاد لفيروس "كورونا" تنتجه شركة "جونسون آند جونسون" الأمريكية العملاقة، ويتطلب إعطاء جرعة واحدة فقط، ما يمكن أن يغيّر قواعد اللعبة في الحرب لإنهاء الوباء. وكشفت صحف بريطانية الخميس، أن هناك توجهًا من قبل الحكومة للموافقة على اللقاح الجديد، بعد انتهاء المرحلة الثالثة من التجارب التي أجرتها الشركة، والتي شملت أكثر من 40 ألف متطوع ما يعني أن اللقاح قد يبدأ توزيعه الشهر المقبل. وأشارت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية، نقلًا عن مصادر في وزارة الصحة إلى أنه في حال إقرار هذا اللقاح، فإنه سيدعم الهدف الرامي إلى تطعيم 13.2 مليون شخص

تستعد الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى، لاستخدام لقاح جديد مضاد لفيروس "كورونا" تنتجه شركة "جونسون آند جونسون" الأمريكية العملاقة، ويتطلب إعطاء جرعة واحدة فقط، ما يمكن أن يغيّر قواعد اللعبة في الحرب لإنهاء الوباء.

وكشفت صحف بريطانية الخميس، أن هناك توجهًا من قبل الحكومة للموافقة على اللقاح الجديد، بعد انتهاء المرحلة الثالثة من التجارب التي أجرتها الشركة، والتي شملت أكثر من 40 ألف متطوع ما يعني أن اللقاح قد يبدأ توزيعه الشهر المقبل.

وأشارت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية، نقلًا عن مصادر في وزارة الصحة إلى أنه في حال إقرار هذا اللقاح، فإنه سيدعم الهدف الرامي إلى تطعيم 13.2 مليون شخص في المملكة المتحدة بحلول منتصف الشهر المقبل، لافتة إلى أن وزارة الصحة طلبت ما يقارب من 52 مليون جرعة من هذا اللقاح الجديد.

img

وأصبحت بريطانيا الدولة الاولى في العالم، التي تطلق حملة تطعيم ضد فيروس "كورونا" أوائل الشهر الماضي، ليصل عدد الأشخاص الذين تلقوا لقاحي "فايزر" الأمريكي و "استرازينيكا" البريطاني إلى أكثر من 1.3 مليون أمس الأربعاء.

وقال السير جون بيل مدير قسم الأدوية في جامعة " اكسفورد" المشاركة في إنتاج لقاح "استرازينيكا" لصحيفة "ديلي تلجراف" البريطانية: "أنا أرجح بشكل كبير بأن يكون لقاح جونسون وجونسون فعالًا، وستكون هناك كميات كافية منه في المملكة المتحدة قريبًا، ما يتيح لنا تحقيق الهدف المعلن بتحصين 1.3 مليون شخص، بحلول منتصف الشهر المقبل."

وبدوره، أكد الدكتور نيكي كاناني، مدير الشؤون الطبية في دائرة الخدمات الصحية البريطانية، أن وصول ذلك اللقاح الذي يتم إعطاؤه بجرعة واحدة، وليس باثنتين، سيعزز الجهود بشكل كبير في الحد من تفشي وباء "كورونا" وبالتالي إعادة الحياة إلى طبيعتها.

وقال: "مع بدء وصول لقاح استرازينيكا، واحتمال وصول لقاح جونسون وجونسون قريبًا، فسيكون بإمكاننا حماية العديد من الأشخاص المعرضين للخطر ضد الفيروس بشكل أسرع".

وفي الولايات المتحدة، أكدت وسائل أعلام الأربعاء بأن لقاح "جونسون وجونسون" سيؤدي إلى تغيير قواعد اللعبة في المعركة لإنهاء الوباء، فيما أعلنت الشركة المنتجة أنه وفي حال سارت الأمور على ما يرام، فإنها تأمل بالحصول على موافقات رسمية، للاستخدام الطارئ للقاح في منتصف الشهر المقبل.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً