تمرين شائع يمنع خطر الإصابة بنوبة ق...

صحة ورشاقة

تمرين شائع يمنع خطر الإصابة بنوبة قلبية.. احرصوا عليه

من المعروف أن التمارين الرياضية تصاحبها أنظمة غذاء صحية يمكن أن تطيل العمر، وتوفر حماية كافية ضد مخاطر الإصابة بنوبة قلبية. وأشارت دراسة طبية أصدرتها جامعة "ايووا" الأمريكية، الثلاثاء، إلى أن أفضل تمرين من شأنه أن يزيد عامين لمتوسط حياة الفرد ويمنع الأمراض القلبية هو رفع الأوزان. وأوضحت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية أن رفع الأوزان الخفيفة لمدة حوالي ساعة أسبوعيا يمكن أن يمنع حدوث نوبة قلبية بنسبة 40-70%. ولفتت الدراسة إلى أنها توصلت إلى تلك النتيجة بعد تجربة أجريت على أكثر من 13 ألف مشارك على فترات مختلفة، مضيفة أن التجربة أظهرت نتائج مشجعة للغاية. وقال الدكتور

من المعروف أن التمارين الرياضية تصاحبها أنظمة غذاء صحية يمكن أن تطيل العمر، وتوفر حماية كافية ضد مخاطر الإصابة بنوبة قلبية.

وأشارت دراسة طبية أصدرتها جامعة "ايووا" الأمريكية، الثلاثاء، إلى أن أفضل تمرين من شأنه أن يزيد عامين لمتوسط حياة الفرد ويمنع الأمراض القلبية هو رفع الأوزان.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية أن رفع الأوزان الخفيفة لمدة حوالي ساعة أسبوعيا يمكن أن يمنع حدوث نوبة قلبية بنسبة 40-70%.

ولفتت الدراسة إلى أنها توصلت إلى تلك النتيجة بعد تجربة أجريت على أكثر من 13 ألف مشارك على فترات مختلفة، مضيفة أن التجربة أظهرت نتائج مشجعة للغاية.

وقال الدكتور دي سي لي المشارك في الدراسة:"كانت النتائج مشجعة للغاية لكن السؤال المهم هو عما إذا كان الناس على استعداد فعلا لجعل تمارين رفع الأوزان جزءا من حياتهم وعما إذا كانوا سيستمرون بممارستها."

وأشار إلى أن التجربة شملت تمارين رياضية كثيرة من شأنها تقوية العظام وعضلة القلب، مضيفا أن الكثير من الناس يعتقدون أن أفضل تمارين رياضية للتقليل من أمراض القلب والدماغ هي رياضات الجري أو التمارين التي تنشط القلب.

img

وأضاف أن الدراسة تطرقت أيضا إلى علاقة تمارين رفع الأوزان ومرض السكري وارتفاع مستويات الكولسترول في الدم، مبينًا أن هذه التمارين تقلل الإصابة بكلتا الحالتين.

من جانبها أكدت دراسة أصدرتها عيادة "مايو" الطبية الأمريكية تلك النتائج بقولها إن تمارين رفع الأوزان بمعدل أقل من ساعة أسبوعيا تؤدي إلى التقليل بنسبة 29% من الإصابة بـ "متلازمة الأيض"، وهي حالة تتسبب في زيادة خطر الإصابة بنوبات قلبية أو جلطات دماغية أو مرض السكري وتؤدي إلى زيادة مستويات الكولسترول بالدم.

وقال الدكتور لي: "إن العضلات هي محطة توليد الطاقة لحرق السعرات الحرارية في الجسم... ويساعد بناء العضلات على تحريك المفاصل والعظام ولكن هناك أيضًا فوائد أيضية ولا أعتقد أن الكثير يقدر هذا الموضوع."

وأضاف:"إذا قمت ببناء العضلات فإنك تحرق المزيد من الطاقة؛ لأن لديك المزيد من العضلات.... وهذا يساعد أيضًا في منع السمنة ويوفر فوائد صحية طويلة الأمد."


 

قد يعجبك ايضاً