أسباب احتباس المياه في الجسم وسبل ا...

صحة ورشاقة

أسباب احتباس المياه في الجسم وسبل العلاج

تتدفق كميات كبيرة من المياه في أجسامنا، وهو ما يصب في صالحنا بنهاية المطاف، حيث تعود تلك المياه بالنفع على العضلات، أعضاء الجسم وكذلك تدفق الدم. ومع هذا، قد تحبس أجسامنا كثيرا من المياه في بعض الأحيان؛ ما يتسبب في حدوث انتفاخات ببعض أجزاء بالجسم. ونوه الأطباء بهذا الصدد إلى أن احتباس الماء، الذي يعرف أيضا باسم الوذمة أو احتباس السوائل، يمكن أن يحدث لنظام الدورة الدموية لأي شخص، وهو ما يجب أن ينتبه إليه الجميع منعا لأي تبعات ضارة. ويعد أشهر عرض دال على احتباس المياه هو التورم أو الانتفاخ الذي يطال البشرة ويجعلها تبدو مشدودة ولامعة. وقد يظهر

تتدفق كميات كبيرة من المياه في أجسامنا، وهو ما يصب في صالحنا بنهاية المطاف، حيث تعود تلك المياه بالنفع على العضلات، أعضاء الجسم وكذلك تدفق الدم.

ومع هذا، قد تحبس أجسامنا كثيرا من المياه في بعض الأحيان؛ ما يتسبب في حدوث انتفاخات ببعض أجزاء بالجسم. ونوه الأطباء بهذا الصدد إلى أن احتباس الماء، الذي يعرف أيضا باسم الوذمة أو احتباس السوائل، يمكن أن يحدث لنظام الدورة الدموية لأي شخص، وهو ما يجب أن ينتبه إليه الجميع منعا لأي تبعات ضارة.

ويعد أشهر عرض دال على احتباس المياه هو التورم أو الانتفاخ الذي يطال البشرة ويجعلها تبدو مشدودة ولامعة. وقد يظهر الانتفاخ الشديد لدى معظم الناس في أرجلهم، أياديهم وأقدامهم، حيث تتضح المشكلة أكثر في مناطق الجسم القريبة من الأرض.

ونستعرض فيما يأتي أبرز أسباب احتباس المياه في الجسم كي تتجنبيها:

- نمط الحياة ( اللايف ستايل ): حيث يمكن لبعض الأطعمة المالحة أن تجعل جسمك يحتفظ بالمياه بسهولة، وقد يؤدي عدم شرب قدر كاف من المياه إلى حدوث المشكلة نفسها.

- الأطعمة الغنية بالصوديوم: مثل صلصة الصويا، الحساء، اللحوم المصنعة، المخللات، الزيتون والأطعمة النشوية، وهو ما يتعين على الجميع تجنبها عند تناول الطعام.

- الحساسية، حيث قد تؤدي بعض أنواع الحساسية الغذائية إلى حدوث انتفاخات أيضا.

- الأدوية، حيث يمكن أن تسفر بعض الأدوية عن آثار جانبية من ضمنها حدوث احتباس.

- الهرمونات، التي تلعب دورا هاما في احتباس المياه، خاصة أثناء الحمل.

- فترة الحيض، التي عادة ما يرتبط فيها احتباس المياه بالتغيرات الهرمونية المرتبطة بالدورة الشهرية.

- السفر، أو الجلوس فترات طويلة، كما أثناء السفر، قد يحدث تورما خاصة في أسفل الساقين.

ونبه الباحثون في هذا الإطار إلى أن الأمر الجيد هو أن بالإمكان السيطرة على كل هذه الأسباب حال إتباع نمط حياة صحي، والانتباه لكل ما يدخل الجسم من شراب أو طعام.

ونصح الباحثون بإتباع ما يأتي لمقاومة أعراض احتباس المياه في الجسم:

- تقليل الصوديوم قدر المستطاع للحد من مشكلة احتباس المياه في الجسم.

- استبدال الملح بخيارات أخرى، كما شراء أطعمة منخفضة الصوديوم، إضافة الملح للطعام بعد طهيه وتذوقه، استخدام الليمون أو الحمضيات لضبط المذاق بدلا من إضافة الملح، الحد من استهلاك الجبن، تقليل تناول الأكل في المطاعم، الإكثار من شرب المياه وأخيرا الإكثار من تناول الخضراوات وأنوع الشاي المدرة للبول بشكل طبيعي.

- تغيير الأدوية ومراجعة الطبيب في الأصناف التي قد تسبب احتباس المياه في الجسم.

- اتخاذ تدابير وقائية طبيعية.

- تجربة الجوارب الضاغطة.

- مراجعة الطبيب في خيارات منع الحمل التي يمكنك استخدامها.

- الانتباه لوضعية الجسم وملاحظة أي أعراض تورم قد تظهر.

- تجنب الحمامات الساخنة.

- تعويد الجسم على النشاط الحركي يوميا.


 

قد يعجبك ايضاً