صحة ورشاقة

شركة "Lysol" تحذر من تناول مطهراتها أو حقنها في الجسم..ما علاقة ترامب؟

أصدرت الشركة المصنعة لمواد التنظيف "Lysol"، بيانًا تحذر فيه من خطورة الاستهلاك البشري لمنتجاتها، وذلك بعد أن اقترح الرئيس دونالد ترامب خلال خطابه الأخير إمكانية حقن مرضى فيروس كورونا المستجد بـ "حقنة" من المطهر الذي يقضي على الفيروس التاجي في دقيقة واحدة. وقالت الشركة في بيانها: "بصفتنا شركة عالمية رائدة في مجال منتجات الصحة والنظافة الصحية، يجب أن نكون واضحين أنه لا ينبغي تحت أي ظرف من الظروف إدخال منتجاتنا المطهرة إلى جسم الإنسان (عن طريق الحقن أو الابتلاع أو أي طريق آخر)". وتابع البيان: "كما هو الحال مع جميع المنتجات، يجب استخدام منتجاتنا من المطهرات والنظافة فقط على النحو

أصدرت الشركة المصنعة لمواد التنظيف "Lysol"، بيانًا تحذر فيه من خطورة الاستهلاك البشري لمنتجاتها، وذلك بعد أن اقترح الرئيس دونالد ترامب خلال خطابه الأخير إمكانية حقن مرضى فيروس كورونا المستجد بـ "حقنة" من المطهر الذي يقضي على الفيروس التاجي في دقيقة واحدة.

وقالت الشركة في بيانها: "بصفتنا شركة عالمية رائدة في مجال منتجات الصحة والنظافة الصحية، يجب أن نكون واضحين أنه لا ينبغي تحت أي ظرف من الظروف إدخال منتجاتنا المطهرة إلى جسم الإنسان (عن طريق الحقن أو الابتلاع أو أي طريق آخر)".

وتابع البيان: "كما هو الحال مع جميع المنتجات، يجب استخدام منتجاتنا من المطهرات والنظافة فقط على النحو المنشود وبما يتماشى مع إرشادات الاستخدام، لذا يرجى قراءة الملصق ومعلومات السلامة"، مضيفًا "أن الشركة تعتقد أن مسؤوليتها تشمل تزويد المستهلكين بمعلومات دقيقة ومحدثة تبعا لنصائح كبار خبراء الصحة العامة".

كما ذكّرت وكالة حماية البيئة الناس أيضًا باستخدام المطهر فقط على الأسطح، وذلك في بيان صدر قبل عدة ساعات من مؤتمر ترامب قائلة: "لا ترش المنتج أبدًا على نفسك أو على الآخرين، لا تتناول المنتجات المطهرة".

وقال وليام بريان من وزارة الأمن الداخلي في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض الخميس، إن النتائج الأولية من الأبحاث الجديدة تشير إلى أن ضوء الشمس له تأثير قوي في قتل الفيروس على الأسطح وفي الهواء، لكنه قال إنه لا يوجد اعتبار للاستخدام الداخلي للمطهرات.

واقترح ترامب في المؤتمر الصحفي أيضًا أنه يمكن علاج الأشخاص بـ "الأشعة فوق البنفسجية أو مجرد ضوء قوي جدًا" لقتل الفيروس بعد أن أظهر عرض برايان أن الفيروس لا يعيش طويلًا في درجات حرارة أكثر دفئًا ورطوبة.

وقال الرئيس الأمريكي: "أرى أنَّ المطهر يقتله في دقيقة واحدة، هل هناك طريقة يمكننا من خلالها فعل شيء من هذا القبيل عن طريق الحقن؟ كما ترى إنه يدخل في الرئتين ويحدث ضرارا كبيرا، لذا سيكون من المثير للاهتمام التحقق من ذلك."

وسارع خبراء الصحة إلى الاعتراض واصفين ادعاءات ترامب بأنها "غير مسؤولة" و"خطيرة"، إذ قال الدكتور فين جوبتا، أخصائي أمراض الرئة وخبير سياسة الصحة العالمية: "فكرة حقن أو تناول أي نوع من منتجات التطهير في الجسم غير مسؤولة وخطيرة"، وأضاف: "إنها طريقة شائعة يستخدمها الناس للانتحار".

وقد ادعى البيت الأبيض صباح الجمعة أن وسائل الإعلام تسيء تفسير تعليقات ترامب فيما يتعلق بعلاج الفيروس المستجد.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كايلي ماكناني، في بيانٍ في هذا الخصوص: "قال الرئيس ترامب مرارًا وتكرارًا إنه يجب على الأمريكيين التشاور مع الأطباء بشأن علاج فيروس كورونا، وهي نقطة أكدها مرة أخرى خلال المؤتمر الصحفي أمس، لكن وسائل الإعلام كعادتها دائما تقتبس تعليقات الرئيس ترامب خارج السياق وتجعلها سلبية ومثيرة للجدل."


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً