هل يمكن أن تنقل الملابس والأحذية عد...

صحة ورشاقة

هل يمكن أن تنقل الملابس والأحذية عدوى كورونا؟

حتى وإن كنتِ تبذلين قصارى جهدك لحماية نفسك وأسرتك في العزل المنزلي، فربما تتخوفين من خطر وصول فيروس كورونا المستجد لمنزلك بطرق خارجة عن إرادتك، وهو ما أثار قدرا كبيرا من الجدل خلال الآونة الأخيرة، لاسيما وأن الأبحاث لا تزال جارية. والسؤال الذي بدأ يطرح نفسه بقوة مؤخرا (هل يمكن للملابس والأحذية أن تساعد في وصول وباء كوفيد-19 إلى المنزل؟) – والإجابة بشكل مباشر وباختصار هي أنه لا توجد حالات مؤكدة لنقل الفيروس الجديد عن طريق الملابس والأحذية في تلك المرحلة. ويأتي تخوف الناس من فكرة أنه وبغض النظر عن تدابير الوقاية والنظافة الشخصية التي يتبعونها سواء في المنزل أو

حتى وإن كنتِ تبذلين قصارى جهدك لحماية نفسك وأسرتك في العزل المنزلي، فربما تتخوفين من خطر وصول فيروس كورونا المستجد لمنزلك بطرق خارجة عن إرادتك، وهو ما أثار قدرا كبيرا من الجدل خلال الآونة الأخيرة، لاسيما وأن الأبحاث لا تزال جارية.

والسؤال الذي بدأ يطرح نفسه بقوة مؤخرا (هل يمكن للملابس والأحذية أن تساعد في وصول وباء كوفيد-19 إلى المنزل؟) – والإجابة بشكل مباشر وباختصار هي أنه لا توجد حالات مؤكدة لنقل الفيروس الجديد عن طريق الملابس والأحذية في تلك المرحلة.

ويأتي تخوف الناس من فكرة أنه وبغض النظر عن تدابير الوقاية والنظافة الشخصية التي يتبعونها سواء في المنزل أو عند خروجاتهم لشراء مستلزماتهم الأساسية، فقد يصلهم الفيروس عن طريق ملابسهم، أحذيتهم أو حتى المستلزمات التي قاموا بشرائها.

وعلّق على ذلك دكتور فينسينت هسو، وهو طبيب متخصص في الطب الباطني، الأمراض المعدية والطب الوقائي لدى نظام الرعاية الصحية في كنيسة الأدفنتست في أورلاندو، بقوله "لا نعرف الكثير عن هذا الفيروس، ونكتشف المزيد من المعلومات عنه كل يوم. ولكن هذا هو فهمنا الحالي: فإذا خرجتِ للركض في منطقتك أو إذا قمتِ بزيارة سريعة لمتجر البقالة، فمن غير الوارد أن تصابي بكوفيد-19 عبر ملابسك أو حذائك. ونحن لا نعتقد أن الأحذية أو الملابس مصدر مهم لانتقال العدوى".

وأضافت الدكتورة كاتلين جوردان، وهي طبيبة متخصصة في الأمراض المعدية، أن دراساتهم التي أجروها بهذا الخصوص على الأنفلونزا والفيروسات الأخرى المعروفة سابقا أظهرت لهم أن الملابس بشكل عام ليست أفضل حاضنة للفيروسات.

ولزيادة الاحتياط، أوصى الباحثون بإمكانية اتخاذ بعض التدابير الإضافية كما الحرص على غسل الملابس وتحويل الأمر لجزء أساسي من النظافة الوقائية، وهو ما يجب الاهتمام به من قبل الأفراد المعرضين للمخاطر العالية، كما العاملين بقطاع الرعاية الصحية.

وبالنسبة للأحذية، فبرغم وأنها قد تكون أكثر اتساخا من الأحذية، لكن الخبراء يؤكدون أنها لا تعتبر مصدرا محتملا لنقل فيروس كورونا المستجد، وذلك لأننا نتعامل مع الأحذية بالطريقة التي يجب أن تُعامَل بها، فالناس لا يضعونها مثلا على مائدة المطبخ، ولا يضعونها في أفواههم، كما أنهم لا يلمسونها إلا مرات قليلة على مدار اليوم. لكن يمكن اتخاذ تدابير احتياطية إضافية كتنظيفها يوميا وتركها إما خارج المنزل أو تخصيص منطقة آمنة بالداخل لوضعها فيها بعيدا عن متناول كل أفراد الأسرة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً