هل يمكن معالجة نزلات البرد بالقرفة والعسل؟
صحة ورشاقة
09 أبريل 2020 18:07

هل يمكن معالجة نزلات البرد بالقرفة والعسل؟

avatar أشرف محمد

تتنوع الوصفات المنزلية التي يلجا إليها الكثير من الأشخاص عند الإصابة بنزلات البرد التقليدية، ولعل أشهرها تلك الوصفة التي يتم فيها مزج القرفة والعسل الطبيعي، والمداومة على تناولها طوال 3 أيام لعلاج البرد، السعال المزمن أو احتقان الجيوب الأنفية.

وهي الطريقة التي يتبعها الناس ربما منذ مئات السنين كعلاج للبرد والأنفلونزا، لكن ”هل توجد أي أدلة علمية تثبت أن تلك التركيبة تعود بهذا النفع في واقع الأمر؟“.

بينما تشير بعض الدراسات إلى أن العسل قد يفيد في علاج السعال، فإن المثبت هو أنه لا يوجد علاج لنزلات البرد، فهو مرض فيروسي ينتج عن مئات الفيروسات المختلفة، ولا يوجد لقاح لمنع البرد، كما لا توجد أدوية لعلاجه، فضلا عن أن العسل والقرفة لا يحظيان بأي خواص من شأنها أن تسمح بقتل الفيروسات والقضاء عليها.

وأوضح الباحثون أن نزلات البرد عادة ما تستمر ما بين 7 إلى 10 أيام، وأنها عادة ما تزول من تلقاء نفسها. وهناك بعض العلاجات المنزلية والأدوية التي تباع في الصيدليات التي يمكن أن تفيد في التخفيف من حدة الأعراض خلال فترة الانتظار.

ورغم أن العسل لا يعالج البرد، فإنه قد يخفف من بعض أعراض البرد، وأظهرت البحوث أن العسل قد يستخدم في التخفيف من أعراض السعال، كما يمكن إضافته لبعض المشروبات الدافئة وتعزيز مكوناتها من أجل المساعدة في علاج آلام الحلق المزعجة.

ومع هذا، فقد شدد الباحثون على ضرورة ألا يتم منح العسل مطلقا للأطفال دون سن الـ 12 شهرا، لأنه قد يتسبب في الإصابة بتسمم غذائي، وهو مرض قد يكون مميتا.

وبالنسبة للقرفة، فقد نوه الباحثون إلى أنه لا توجد أي أدلة تثبت أن القرفة فعالة في منع أو علاج أي نوع من أنواع الأمراض. وقالوا إنه وبرغم أن القرفة تعدّ آمنة بشكل عام، لكن من الضروري استخدامها بحذر؛ لأن هناك بعض الناس ربما يكون لديهم حساسية تجاهها، كما توجد أنواع منها تتسم بخصائص قد تؤدي لترقق الدم.