أصحاب الوزن الزائد معرضون أكثر لفير...

صحة ورشاقة

أصحاب الوزن الزائد معرضون أكثر لفيروس كورونا.. وهنا التفاصيل!

حذر أحد الأطباء من أن الأشخاص المصابين بأمراض السمنة المفرطة أكثر عرضة لالتقاط فيروس كورونا التاجي الجديد Covid-19. وبحسب ما نشرته صحيفة "مترو" البريطانية، فإن ستيفان دي هيرت، وهو الرئيس السابق للجمعية الأوروبية لطب التخدير قد ألقى الضوء على عدة بيانات غير منشورة واردة عن الوضع الحالي في إيطاليا وعن المرضى القابعين داخل وحدات العناية المركزة بالمستشفيات يصارعون من أجل حياتهم بعد إصابتهم بفيروس كورونا. وأكد أن متوسط أعمارهم 70 عاما ولديهم عامل مشترك يجمعهم وهو السمنة وتعتبر هي السبب الرئيسي وراء تفاقم حالاتهم ودخولهم لغرف العناية المركزة. وأوضح ستيفان أن عدد المصابين الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما وليس

حذر أحد الأطباء من أن الأشخاص المصابين بأمراض السمنة المفرطة أكثر عرضة لالتقاط فيروس كورونا التاجي الجديد Covid-19.

وبحسب ما نشرته صحيفة "مترو" البريطانية، فإن ستيفان دي هيرت، وهو الرئيس السابق للجمعية الأوروبية لطب التخدير قد ألقى الضوء على عدة بيانات غير منشورة واردة عن الوضع الحالي في إيطاليا وعن المرضى القابعين داخل وحدات العناية المركزة بالمستشفيات يصارعون من أجل حياتهم بعد إصابتهم بفيروس كورونا.

وأكد أن متوسط أعمارهم 70 عاما ولديهم عامل مشترك يجمعهم وهو السمنة وتعتبر هي السبب الرئيسي وراء تفاقم حالاتهم ودخولهم لغرف العناية المركزة.

وأوضح ستيفان أن عدد المصابين الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما وليس لديهم أي تاريخ طبي مع الأمراض يشكلون نسبة واحد فقط من كل خمسة أشخاص.

وأكدت بيانات جديدة صادرة عن المملكة المتحدة أن ما يقرب من ثلث المرضى الذين احتاجوا للدخول للعناية المركزة كانوا يعانون من زيادة الوزن.

كما أكد تقرير صادر عن منظمة الصحة الوطنية ببريطانيا حول الحالات المتواجدة في العناية المركزة حتى منتصف الخميس الماضي أنه من المتوقع أن هذه الأرقام قد ارتفعت الآن، وأن 127 مريضا من إجمالي 196 (57 مريضة و139 مريضا) يعانون من زيادة الوزن وعدد 71 لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من المعدل الطبيعي وهو 30 وأن 37% من الحالات أقل من 60 عاما.

وأكدت حكومة المملكة المتحدة أن الأشخاص الذين لديهم كتلة الجسم أعلى من 40 هم الأكثر عرضى لالتقاط فيروس Covid-19 وهذا الأمر مثير للقلق حيث إن ثلثي سكان بريطانيا لديهم هذه المشكلة.

وأرجع الأطباء أن السبب في ذلك أن السمنة تزيد من حجم الالتهابات وتضعف من قدرة الجهاز المناعي على مقاومة الجراثيم والميكروبات، كما أن الوزن الزائد يضغط على منطقة الرئتين فيعيق التنفس بشكل طبيعي وكل هذا يؤدي لسهولة الإصابة بفيروس كورونا.

ومن جانب آخر فإن معدل النساء الحاملات للفيروس المستجد أقل من عدد الرجال المصابين، حيث أثبتت الدراسات الأخيرة أن الرجال هم أكثر عرضة للمرض وأن الأطفال الذين يعانون من المرض لا يصابون بأعراض شديدة تستلزم الرعاية السريرية.