هبوط الرحم.. ما أعراضه؟ ولماذا يحدث...

صحة ورشاقة

هبوط الرحم.. ما أعراضه؟ ولماذا يحدث؟

عادة ما يثبت الرحم بمنطقة الحوض لدى المرأة بعديد الأنسجة، العضلات والأربطة، لكن قد تضعف هذه العضلات في بعض الأحيان نتيجة الحمل، المخاض أو الصعوبات التي تواجهها المرأة أثناء الحمل والولادة. وكذلك فإنه مع تقدم المرأة في السن ومع فقدانها هرمون الاستروجين بصورة طبيعية، قد يسقط رحمها في القناة المهبلية، وهو ما يتسبب في حدوث تلك الحالة التي تعرف بـ "الرحم المتدلي" أو هبوط الرحم. ونوه الباحثون إلى أن الحالات التالية من الممكن أن تتسبب في حدوث مشكلة هبوط الرحم: - الحمل / المخاض مع الولادة العادية أو المعقدة من خلال المهبل. - ضعف عضلات الحوض مع التقدم في العمر.

عادة ما يثبت الرحم بمنطقة الحوض لدى المرأة بعديد الأنسجة، العضلات والأربطة، لكن قد تضعف هذه العضلات في بعض الأحيان نتيجة الحمل، المخاض أو الصعوبات التي تواجهها المرأة أثناء الحمل والولادة.

وكذلك فإنه مع تقدم المرأة في السن ومع فقدانها هرمون الاستروجين بصورة طبيعية، قد يسقط رحمها في القناة المهبلية، وهو ما يتسبب في حدوث تلك الحالة التي تعرف بـ "الرحم المتدلي" أو هبوط الرحم.

ونوه الباحثون إلى أن الحالات التالية من الممكن أن تتسبب في حدوث مشكلة هبوط الرحم:

img

- الحمل / المخاض مع الولادة العادية أو المعقدة من خلال المهبل.

- ضعف عضلات الحوض مع التقدم في العمر.

- ضعف وفقدان قوة الأنسجة بعد انقطاع الطمث وفقدان الإستروجين بشكل طبيعي.

- الحالات التي تؤدي إلى زيادة الضغط في البطن مثل السعال المزمن (مع التهاب الشعب الهوائية والربو)، التوتر (مع الإمساك)، أورام الحوض ( النادرة) أو تراكم السوائل في البطن مع زيادة الوزن أو السمنة مع الضغط الإضافي على عضلات الحوض.

- تسبب الخضوع لجراحة كبرى بمنطقة الحوض في فقدان الدعم الخارجي.

- التدخين

ومن ضمن عوامل الخطر الأخرى:

- الإفراط في رفع الأثقال

- أن تكون المرأة من عرق قوقازي

- وجود حالات سابقة بالإصابة بنفس المشكلة في العائلة

وبالنسبة لأعراض تلك المشكلة فهي:

img

- الشعور بالامتلاء أو الضغط في الحوض

- ألم أسفل الظهر

- الشعور بخروج ثمة شيء من المهبل

- ألم أثناء الجماع

- صعوبة عند التبول أو تحريك الأمعاء

- عدم الشعور براحة أثناء المشي

متى يتوجب زيارة الطبيب؟

- عند الشعور باقتراب عنق الرحم من فتحة القناة المهبلية أو الشعور بضغط في القناة المهبلية والشعور بخروج شيء من المهبل.

- عند الشعور بانزعاج مستمر عند التبول أو عند الرغبة في تحريك الأمعاء.

- عند الشعور بألم مستمر أسفل الظهر مع صعوبة عند المشي، التبول وتحريك الأمعاء.

ويجب على الفور زيارة الطبيب حال ظهرت الأعراض التالية:

- انسداد أو صعوبة عند التبول و / أو حركة الأمعاء.

- تدلي الرحم بشكل كامل.

العلاج:

يتوقف العلاج على مدى الضعف الذي باتت عليه الهياكل الداعمة حول الرحم. ويمكن للمرأة الاعتناء بنفسها في المنزل من هذا الزاوية، باتباع تمارين تقوية عضلات الحوض بممارسة تمارين كيجل التي تساعد بشكل كبير في تقوية عضلات قاع الحوض، كما يمكن الرجوع للطبيب لتحديد الأدوية أو العلاجات التي تكون مناسبة أكثر للحالة، إذ إن الأمور قد تختلف من امرأة لأخرى، ومن ثم فالأفضل استشارة الطبيب.

الوقاية:

- إنقاص وزن الجسم

- تجنب الإمساك بتناول أغذية غنية بالألياف

- ممارسة تمارين كيجل

- تجنب رفع الأشياء الثقيلة والابتعاد عن الإجهاد