هل يمكن لمرضى السكري تناول عصير قصب...

صحة ورشاقة

هل يمكن لمرضى السكري تناول عصير قصب السكر؟

رغم أن عصير قصب السكر هو مشروب يتم تسويقه على أنه مشروب طبيعي مع مجموعة واسعة من الفوائد الصحية، مع ذلك، يحتوي على نسبة عالية من السكر، فهل يمكن أن يكون آمنا لمرضى السكري؟ وهل باستطاعتهم شربه دون خوف؟ عن هذا التساؤل توضح اختصاصية التغذية فوزية جراد، بأن عصير قصب السكر ليس سكرا نقيا، إذ يحتوي على حوالي 70-75٪ من الماء، و 13-15٪ من السكر على شكل سكروز مثل سكر المائدة، وما يصل إلى 10-15٪ من الألياف. على الرغم من أن هذا العصير يوفر العديد من العناصر الغذائية، إلا أنه لا يزال غنيا بالسكر والكربوهيدرات، كما يحتوي على كميات متفاوتة

رغم أن عصير قصب السكر هو مشروب يتم تسويقه على أنه مشروب طبيعي مع مجموعة واسعة من الفوائد الصحية، مع ذلك، يحتوي على نسبة عالية من السكر، فهل يمكن أن يكون آمنا لمرضى السكري؟ وهل باستطاعتهم شربه دون خوف؟

عن هذا التساؤل توضح اختصاصية التغذية فوزية جراد، بأن عصير قصب السكر ليس سكرا نقيا، إذ يحتوي على حوالي 70-75٪ من الماء، و 13-15٪ من السكر على شكل سكروز مثل سكر المائدة، وما يصل إلى 10-15٪ من الألياف.

على الرغم من أن هذا العصير يوفر العديد من العناصر الغذائية، إلا أنه لا يزال غنيا بالسكر والكربوهيدرات، كما يحتوي على كميات متفاوتة من الألياف، ناهيك عن أن السكر هو الكربوهيدرات التي تتحلل في الجسم إلى جلوكوز، وهذا يعني أن الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات قد تزيد نسبة السكر في الدم عند الشخص الذي يعاني من مرض السكري.

ومع ذلك، قد يؤثر عصير قصب السكر على نسبة السكر في دم المصاب بالسكري بأقل من المشروبات السكرية الأخرى، ذلك لأن مؤشر نسبة السكر في الدم لديه يتراوح من 30 إلى 40، وهو منخفض إلى حد ما.

يستخدم الجهاز الهضمي مقياسا يتراوح من 0 إلى 100 لتحديد مدى تأثير الأطعمة على نسبة السكر في الدم، إذ إن الأطعمة المصنفة 70 أو أعلى تعتبر نسبة عالية من السكر في الدم وتميل إلى رفع نسبته في الدم بسرعة، في حين أن تلك التي سجلت 55 أو أقل من نسبة السكر في الدم منخفضة وتأثيرها أقل، فيما يندرج تحتها عصير قصب السكر، لأن مزيجه من الألياف ومضادات الأكسدة والسكر الذي يحدث بشكل طبيعي يقلل على الأرجح من تأثيره على نسبة السكر في الدم، ومن هنا يحتوي هذا العصير على نسبة عالية جدا من السكر، ولكنه يحتوي على نسبة منخفضة منGI ، ما يعني أنه لا ينبغي أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في دم المصاب بالسكري وفق جراد.

إذا، هل يستطيع مريض السكري شربه؟

على الرغم من احتواء عصير قصب السكر على نسبة عالية من السكر، إلا أن مريض السكري يمكنه شرب كمية قليلة منه، بحسب جراد.

ومن المثير للاهتمام أن الدراسات التي أجريت على أنبوب الاختبار المحتوي على مستخلص قصب السكر تشير إلى أن مضادات الأكسدة التي تحتوي على مادة البوليفينول قد تساعد خلايا البنكرياس على إنتاج المزيد من الأنسولين وهو الهرمون الذي ينظم نسبة السكر في الدم عن طريق نقل الجلوكوز من دم المريض إلى خلاياه. بالإضافة إلى ذلك، قد تمنع مضادات الأكسدة هذه الأمعاء من امتصاص بعض السكر الموجود في قصب السكر.

لذلك، إذا كان مريض السكري يرغب بالاستمتاع بطعمه الطبيعي الحلو وفوائده الصحية دون شرب العصير المركّز نفسه، يمكنه، كما تقول جراد، شراء قطعة صغيرة من قصب السكر من متجر الأطعمة الصحية، ثم تقطيع قطعة رقيقة من الساق ثم مضغها لاستخراج العصير.

وعلى الرغم من احتواء هذا العصير على نسبة طبيعية من السكر، إلا أنه يحتوي على نسبة منخفضة من نسبة السكر في الدم ويقدم جرعة صحية من مضادات الأكسدة. والنتيجة، أنه من غير المحتمل أن تتسبب كمية صغيرة منه في ارتفاع السكر في الدم، وأنها مناسبة لمعظم الأشخاص المصابين بمرض السكري.