بيل غيتس قبل عام: فيروس يضرب الصين...

صحة ورشاقة

بيل غيتس قبل عام: فيروس يضرب الصين ويتسبب بموت الملايين!

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قديم يعود إلى نحو عام تقريبًا، يتحدث به مؤسس شركة "مايكروسوفت" الملياردير الأمريكي بيل غيتس، عن فيروس سيضرب الصين وسيؤدي إلى وفاة الملايين. وكشف غيتس، في كلمة ألقاها في الجمعية الطبية في ولاية ماساتشوستس، عن أن وباءً خطيرًا وقاتلاً سيبدأ من الصين وسيتسبب بوفاة أكثر من 33 مليون شخص حول العالم خلال أشهر قليلة فقط. وأضاف غيتس، في كلمته بأن العالم بأكمله سيكون معرضًا لخطر انتشار فيروسات على كوكب الأرض، وشدد على ضرورة الاستعداد لمثل تلك الأوبئة، تمامًا كما تستعد الدول للحروب الخطيرة. وتحدث مؤسس مايكروسوفت حينها عن دراسة تم إعدادها من قبل Institute

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قديم يعود إلى نحو عام تقريبًا، يتحدث به مؤسس شركة "مايكروسوفت" الملياردير الأمريكي بيل غيتس، عن فيروس سيضرب الصين وسيؤدي إلى وفاة الملايين.

وكشف غيتس، في كلمة ألقاها في الجمعية الطبية في ولاية ماساتشوستس، عن أن وباءً خطيرًا وقاتلاً سيبدأ من الصين وسيتسبب بوفاة أكثر من 33 مليون شخص حول العالم خلال أشهر قليلة فقط.

وأضاف غيتس، في كلمته بأن العالم بأكمله سيكون معرضًا لخطر انتشار فيروسات على كوكب الأرض، وشدد على ضرورة الاستعداد لمثل تلك الأوبئة، تمامًا كما تستعد الدول للحروب الخطيرة.

وتحدث مؤسس مايكروسوفت حينها عن دراسة تم إعدادها من قبل Institute for Disease Modeling، كانت قد كشفت عن مدى سرعة انتشار مرضٍ جديد، وأضافت تلك الدراسة أن الوباء سيبدأ من الصين وسينتشر في كافة أرجاء العالم.

وبعد إعادة تداول الفيديو، ربط رواد السوشال ميديا بينه وبين "فيروس كورونا الجديد" الذي بدأ بالانتشار حاليًا في كافة أرجاء العالم بعدما تم رصد أول حالة في الصين، مبدين تخوفهم من الرقم الكبير في عدد الوفيات الذي تحدث عنه غيتس سابقًا.

وعلى صعيد متصل، أعلنت وزارة الصحة في الإمارات اليوم الأربعاء، عن اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد، لمجموعة أشخاص من عائلة واحدة قادمة من مدينة ووهان الصينية والتي بدأ منها المرض وتعيش حالة حجر صحي حاليًا.

وقالت وزارة الصحة في بيانٍ لها، إن الحالة الصحية للمصابين مستقرة وأنهم تحت الملاحظة الطبية، والحجر الصحي، وأضافت أنه تم التنسيق مع الهيئات الصحية وتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة وفقًا للشروط المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، وكشفت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" أن الوضع الصحي العام في البلاد لا يدعو للقلق.

يُشار إلى أن العالم يعيش حالة استنفار قصوى بعد اكتشاف فيروس كورونا الجديد، والذي تسبب حتى اللحظة بمقتل ما يقارب الـ 100 شخص في الصين، مع ازدياد حالات الإصابة والتي وصلت إلى ما يفوق الـ 6000 حالة في فترة قصيرة، معظمها في الصين، بينما انتشرت باقي الحالات في عدد من بلدان العالم.

وتم تخصيص موقع الكتروني خاص يرصد عدد الحالات وانتشارها عبر العالم بشكل مستمر.

https://gisanddata.maps.arcgis.com/apps/opsdashboard/index.html#/bda7594740fd40299423467b48e9ecf6