هل سقوط الشعر بالطعام يدعو للقلق؟.....

صحة ورشاقة

هل سقوط الشعر بالطعام يدعو للقلق؟.. الحقيقة ستفاجئك!

طمأن باحثون أمريكيون كل من يراودهم شعور الاشمئزاز لدى اكتشافهم بعض خصل الشعر في الأطباق أثناء تناولهم الطعام؛ إذ أكدوا أنه لا يوجد ما يدعو للذعر أو القلق، وذلك لكون الشعر مصنوعًا من بروتين يعرف باسم "الكيراتين" وهو بروتين غير نشط من الناحية الكيميائية وبالتالي لا يلحق الضرر بالجهاز الهضمي. وتابع الباحثون بتأكيدهم أن اختباراتهم التي أجروها بهذا الخصوص أظهرت أنه لا داعي للخوف عند رؤية بعض خصل الشعر متساقطة في أطباق الطعام؛ لأنها غير ضارة في واقع الأمر، وهو ما يتوافق مع المبادئ التوجيهية الخاصة بإدارة الغذاء والدواء. وعلَّقت على ذلك ماريا كولافينسينزو اختصاصية الأمراض الجلدية لدى جامعة نورث

طمأن باحثون أمريكيون كل من يراودهم شعور الاشمئزاز لدى اكتشافهم بعض خصل الشعر في الأطباق أثناء تناولهم الطعام؛ إذ أكدوا أنه لا يوجد ما يدعو للذعر أو القلق، وذلك لكون الشعر مصنوعًا من بروتين يعرف باسم "الكيراتين" وهو بروتين غير نشط من الناحية الكيميائية وبالتالي لا يلحق الضرر بالجهاز الهضمي.

وتابع الباحثون بتأكيدهم أن اختباراتهم التي أجروها بهذا الخصوص أظهرت أنه لا داعي للخوف عند رؤية بعض خصل الشعر متساقطة في أطباق الطعام؛ لأنها غير ضارة في واقع الأمر، وهو ما يتوافق مع المبادئ التوجيهية الخاصة بإدارة الغذاء والدواء.

وعلَّقت على ذلك ماريا كولافينسينزو اختصاصية الأمراض الجلدية لدى جامعة نورث وسترن الأمريكية، بقولها إنه من الممكن أن يظهر مقدار قليل من بكتيريا المكورات العنقودية على خصلة أو خصلتين من الشعر.

وأضافت "ومع ذلك، فهذا المقدار الذي يمكن أن تحمله بعض الخصل من المكورات العنقودية ربما لا يكون كافيًا للتسبب في حدوث مشكلات بالجهاز الهضمي، ولم تتلق إدارة الغذاء والدواء تقارير تتحدث عن إصابة أي أحد بأمراض ناتجة عن ابتلاع شعر موجود في الطعام. وأكاد أجزم أنه يتعين عليكِ تناول كل شعر الرأس حتى تحدث تلك المشاكل الهضمية، وهو ما يعني أنك ستظلين في أمان، وأن وجود خصلة أو اثنتين ليس أمرًا مقلقًا".

img

لكن إن كنت سيدتي قد اطمأننت بعض الشيء، فقد يعود القلق ليتسرب إليك من جديد، مع كشف باحثين عن أن كثيرًا من الأطعمة التي نتناولها يوميًا تحتوي على شعر بشري. فحمض L-cys الأميني الموجود في الكيراتين يتم تصنيعه عادة من شعر الإنسان ويدخل في تجهيز الخبز والعجائن. كما يمكن للمصنعين استخراج ذلك الحمض الأميني من مصادر أخرى مثل ريش البط وقرون البقر، لكن يمكن للشعر البشري أن يفرز قدرًا أكبر من ذلك الحمض الأميني عن باقي المصادر.

ونوه باحثون في هذا الإطار إلى أن حمض L-cys يطيل فترة صلاحية منتجات الخبز بالمحلات والمتاجر، ويساعد الناس على تذوق النكهات المالحة الفاتحة للشهية، لكن لا يجب القلق أيضًا من ذلك؛ لأن هذا الحمض آمن ونظيف بشكل كبير للغاية.