المبيضات قد تدمر أسنانك...إليكِ بدائل طبيعية!

صحة ورشاقة

المبيضات قد تدمر أسنانك...إليكِ بدائل طبيعية!

كثيرًا ما يلجأ الأشخاص إلى استخدام منتجات تبييض الأسنان رغبةً منهم في الحصول على أسنان لامعةٍ وبيضاء وإعطاء ابتسامتهم رونقًا آخر، ولكن يبدو أن لبعضها تأثيرًا سيئًا على صحة أسنانك؛ إذ كشفت دراسة أجراها باحثون في جامعة ستوكتون، عن أنَّ منتجات تبييض الأسنان وتحديدًا تلك التي تحتوي على ماء الأكسجين "H2O2"، يمكنها تدمير الطبقة الموجودة أسفل مينا الأسنان. ووجد الباحثون في هذه الدراسة أنَّ ماء الأكسجين الموجود في منتجات تبييض الأسنان تعمل على تدمير النسيج الموجود في الطبقة الوسطى المعروفة بطبقة "العاج"، وهي الطبقة التي تلي طبقة المينا؛ إذ تتكون الأسنان من ثلاث طبقات وهنَّ طبقة المينا أو الطبقة الخارجية،

كثيرًا ما يلجأ الأشخاص إلى استخدام منتجات تبييض الأسنان رغبةً منهم في الحصول على أسنان لامعةٍ وبيضاء وإعطاء ابتسامتهم رونقًا آخر، ولكن يبدو أن لبعضها تأثيرًا سيئًا على صحة أسنانك؛ إذ كشفت دراسة أجراها باحثون في جامعة ستوكتون، عن أنَّ منتجات تبييض الأسنان وتحديدًا تلك التي تحتوي على ماء الأكسجين "H2O2"، يمكنها تدمير الطبقة الموجودة أسفل مينا الأسنان.

ووجد الباحثون في هذه الدراسة أنَّ ماء الأكسجين الموجود في منتجات تبييض الأسنان تعمل على تدمير النسيج الموجود في الطبقة الوسطى المعروفة بطبقة "العاج"، وهي الطبقة التي تلي طبقة المينا؛ إذ تتكون الأسنان من ثلاث طبقات وهنَّ طبقة المينا أو الطبقة الخارجية، وطبقة العاج وهي الطبقة الوسطى، والنسيج الضام الذي يربط بين الجذور واللثة.

واكتشف الباحثون تأثير ماء الأكسجين على طبقة العاج المعنية بعدم تأثير الطعام الساخن والبارد على أعصاب الأسنان وتحفيز شعورها بالألم وجعلها أكثر حساسيةً تجاه البرودة، ويعود السبب في ذلك إلى قيام ماء الأكسجين بتحويل البروتين إلى جزيئات أصغر، بالإضافة إلى ضعف وجود الكولاجين في الأسنان نتيجة منتجات التبييض، لذا أكدَّ الباحثون بعد هذه النتائج على أنَّ ماء الأكسجين يمكنه تدمير طبقة العاج.

img

لكن يمكنكِ تبييض أسنانكِ دون تدميرها من خلال طرق آمنة وطبيعية ويمكن إنتاجها في المنزل، مثل مضمضة فمك بالزيت لمدة 15 أو 20 دقيقة للقضاء على البكتيريا، والترسبات الصفراء، أو غسل أسنانكِ بالفرشاة وبيكربونات الصوديوم "صودا الخبز"، أو عن طريق المضمضة بخل التفاح بعد تخفيفه بالماء باعتباره مطهرًا طبيعيًا لكن دون الإفراط بذلك خوفًا من الإضرار بمادة مينا الأسنان.

ونصيحةٌ أخيرة قبل أن تخضعي لأيٍ من علاجات تبييض الأسنان، يُستحسن أن تقومي بفحص أسنانك للتأكد من صحتها وصحة لثتك تجنبًا لحدوثِ مضاعفاتٍ أخرى؛ إذ إنَّ تشخيص أي مشاكل في صحة الأسنان سيُقلل من فرص حدوث الكثير من المفاجآت.

 

 

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً