صحة ورشاقة

هل تُعد النشويات فعلاً العدو الأول للرشاقة؟!

هل تُعد النشويات فعلاً العدو الأول...

محتوى مدفوع

معروف أن النشويات تعد من أساسيّات الهرم الغذائي، وذلك لكونها من المصادر المهمة لإنتاج الطاقة. إلا أن بعض البدناء قد يلجأون في أحيان كثيرة، إلى الامتناع عن تناول النشويات ظنا منهم أنها العدو الأول للرشاقة باعتبارها مؤثرا سلبيا على الحمية وتحول دون خسارة كميات كبيرة من السعرات الحرارية. ولكن ما هم غافلون عنه أنهم يؤثرون سلبا على صحتهم من خلال استنفاد مخزون البروتين الذي يتم تكسيره من العضلات؛ ما قد يؤدي إلى المعانات من مشاكل صحيّة على المدى البعيد. الفيديو المرفق، تعرض خلاله اختصاصية التغذية، انجي قصابية، أهمية تناول النشويات، وتأثيرها على الجسم والكمية الموصى بها. https://www.youtube.com/watch?v=WQoQycp9cks&feature=youtu.be

معروف أن النشويات تعد من أساسيّات الهرم الغذائي، وذلك لكونها من المصادر المهمة لإنتاج الطاقة.

إلا أن بعض البدناء قد يلجأون في أحيان كثيرة، إلى الامتناع عن تناول النشويات ظنا منهم أنها العدو الأول للرشاقة باعتبارها مؤثرا سلبيا على الحمية وتحول دون خسارة كميات كبيرة من السعرات الحرارية.

ولكن ما هم غافلون عنه أنهم يؤثرون سلبا على صحتهم من خلال استنفاد مخزون البروتين الذي يتم تكسيره من العضلات؛ ما قد يؤدي إلى المعانات من مشاكل صحيّة على المدى البعيد.

الفيديو المرفق، تعرض خلاله اختصاصية التغذية، انجي قصابية، أهمية تناول النشويات، وتأثيرها على الجسم والكمية الموصى بها.

اترك تعليقاً