صحة ورشاقة

هل يمكن التعويض عن نقص النوم في عطلة نهاية الأسبوع؟

هل يمكن التعويض عن نقص النوم في عطل...

محتوى مدفوع

أفادتْ دراسة سويدية متخصصة بأنّ قلة النوم قد تزيد من احتمالات الموت المبكر، وأنه يمكن التعويض عن ذلك بالنوم حتى وقت متأخر في عطلة نهاية الأسبوع. وأشارتْ الدراسة التي أصدرتها "جامعة ستوكهولم" إلى أنها توصلت لهذه النتيجة بعد تجرية أجرتها على 43 ألف شخص تبلغ أعمارهم 65 سنة وأقل وأن الأشخاص الذين ينامون بمعدل أقل من 5 ساعات يومياً عانوا من مشكلات صحية أكثر من غيرهم. وأوضحت بأن الأشخاص الذين ينامون أكثر من 8 ساعات يوميا يعانون أيضا من مشكلات صحية خاصة الأشخاص كبار السن. وأكدت الدراسة أنه بإمكان الأشخاص الذين لا ينالون فترة كافية من النوم خلال أيام العمل

أفادتْ دراسة سويدية متخصصة بأنّ قلة النوم قد تزيد من احتمالات الموت المبكر، وأنه يمكن التعويض عن ذلك بالنوم حتى وقت متأخر في عطلة نهاية الأسبوع.

وأشارتْ الدراسة التي أصدرتها "جامعة ستوكهولم" إلى أنها توصلت لهذه النتيجة بعد تجرية أجرتها على 43 ألف شخص تبلغ أعمارهم 65 سنة وأقل وأن الأشخاص الذين ينامون بمعدل أقل من 5 ساعات يومياً عانوا من مشكلات صحية أكثر من غيرهم.

وأوضحت بأن الأشخاص الذين ينامون أكثر من 8 ساعات يوميا يعانون أيضا من مشكلات صحية خاصة الأشخاص كبار السن.

وأكدت الدراسة أنه بإمكان الأشخاص الذين لا ينالون فترة كافية من النوم خلال أيام العمل أن يعوضوا ذلك بالنوم فترة أطول خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال البروفسور توربورن أكيرستد المشارك في إعداد الدراسة:"النتيجة هي أنه بالإمكان التعويض عن نقص النوم خلال أيام العمل بالنوم حتى وقت متأخر في عطلة نهاية الأسبوع، هناك من يعتقد بأنّ النوم الكثير في نهاية الأسبوع ليس جيدا لكن في الحقيقة أنّ إطالة النوم في تلك الفترة أفضل من عدم النوم."

وأضاف:"هذا يعني أنه بإمكاننا التعويض عن قلة النوم التي نعاني منها خلال أيام العمل، لكن ذلك لا يعني أنْ نسهر طوال الليل من أجل النوم طول النهار بنهاية الأسبوع."

وتختلف هذه الدراسة عن دراسات سابقة أفادت بأنه من الأفضل نيل قسط كاف من النوم طوال أيام الأسبوع وعدم النوم طوال النهار خلال عطلة نهاية الأسبوع.

اترك تعليقاً