قياس حجم العنق .. أحدث وسيلة للكشف عن خطر الإصابة بالسكري

قياس حجم العنق .. أحدث وسيلة للكشف عن خطر الإصابة بالسكري

أشرف محمد

 

توصّل باحثون في بلغاريا إلى طريقة جديدة تساعد على تحديد خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء البول السكري بصورة أكثر دقة وهي الطريقة التي تعتمد على قياس حجم عنق الشخص.

واكتشف الباحثون الذين خلصوا لتلك النتيجة بعد دراستهم التي أجروها في المستشفى الجامعي بمدينة صوفيا في بلغاريا أن تلك الطريقة أكثر دقة من طريقة قياس الخصر، وذلك بعد أن قارنوا النتائج في الحالتين على 255 رجلا وامرأة مصابين بالبدانة.

وأوضح الباحثون أنهم يعتقدون أن محيط العنق يجب أن يستخدم على نطاق واسع في المستقبل باعتباره مؤشرا دالا على احتمالات الإصابة بالنوع الثاني من داء البول السكري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com