صحة ورشاقة

انخفاض ضغط الدم بشكل حاد يؤثر على الكبد

انخفاض ضغط الدم بشكل حاد يؤثر على ا...

محتوى مدفوع

حذّرت دراسة طبية الأشخاص الذين يسعون إلى خفض ضغط دمهم بشكل حاد، من الإصابة بتلف في الكبد بسبب خلل في تدفق الدم. وأفادت الدراسة التي أصدرتها جامعة "يوتاه" بأن هناك ارتباطا وثيقا بين أمراض الكبد وانخفاض ضغط الدم  وخاصة بين الاشخاص الكبار في السن. وأشارت الدراسة إلى أن ارتفاع ضغط الدم، قد يؤثر على وظائف الكبد إضافة الى التسبب في فشل وظائف القلب وأزمة قلبية حادة. وقال الباحثون :"في حال تلف أعصاب الدم فإن ذلك يؤدي إلى نقص في وصول الاوكسجين .. وهذا يعني عدم السيطرة على ضغط الدم صعودا أو هبوطا، ما يسبب تضيقا في الشرايين المحيطة بالكبد." وأضافوا

حذّرت دراسة طبية الأشخاص الذين يسعون إلى خفض ضغط دمهم بشكل حاد، من الإصابة بتلف في الكبد بسبب خلل في تدفق الدم.

وأفادت الدراسة التي أصدرتها جامعة "يوتاه" بأن هناك ارتباطا وثيقا بين أمراض الكبد وانخفاض ضغط الدم  وخاصة بين الاشخاص الكبار في السن.

وأشارت الدراسة إلى أن ارتفاع ضغط الدم، قد يؤثر على وظائف الكبد إضافة الى التسبب في فشل وظائف القلب وأزمة قلبية حادة.

وقال الباحثون :"في حال تلف أعصاب الدم فإن ذلك يؤدي إلى نقص في وصول الاوكسجين .. وهذا يعني عدم السيطرة على ضغط الدم صعودا أو هبوطا، ما يسبب تضيقا في الشرايين المحيطة بالكبد."

وأضافوا :"أي تلف بالكبد سينجم عنه عدم القدرة على تصفية الدم وتنظيم السوائل والهرمونات والأملاح في الجسم... كما أن ذلك يؤدي إلى عدم قدرة الكبد على تنظيم مستوى ضغط الدم."

وبحسب الدراسة فإن خفض ضغط الدم الحاد يعني وصوله إلى مستوى 120 ملم في ميزان الضغط العادي وأن العلاج يتمثل في رفعه إلى 140 ملم.

وأوضحت الدراسة بأن مستوى ضغط الدم المثالي يترواح بين 80 و120 ملم وأنه في حال أثر ذلك على الكبد عند الأشخاص الذين كانوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم فإن العلاج يتمثل في رفع ذلك المستوى بين 90-140 ملم.

اترك تعليقاً