صحة ورشاقة

دراسة: تقليل مدة الجلوس بمقدار 20 دقيقة يوميًا يحسّن صحتك!

دراسة: تقليل مدة الجلوس بمقدار 20 د...

أظهرت دراسة فنلندية حديثة أن تقليل مدة الجلوس بمقدار 20 دقيقة يومياً أمر يساعد على تحسين الصحة العامة للإنسان. وتبين من نتائج الدراسة أن تقليل فترة السكون والجلوس بمقدار 20 دقيقة أمر يعنى بخفض مستويات السكر في الدم وتحسين الكولسترول، وهو ما يضمن الحفاظ على عضلة القلب وحمايتها من الأمراض. كما أثبتت النتائج أن ذلك الأمر يساعد في الحفاظ على عضلات الساقين التي يمكن أن تتقلص مع الدخول في نوبات خمول لفترات طويلة. ونقلت بهذا الخصوص صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية عن دكتور أرتو بيسولا، الباحث الرئيس بالدراسة من جامعة يافاسكويلا في فنلندا، قوله: " أظهرت تلك الدراسة البحثية أن بمقدور

أظهرت دراسة فنلندية حديثة أن تقليل مدة الجلوس بمقدار 20 دقيقة يومياً أمر يساعد على تحسين الصحة العامة للإنسان. وتبين من نتائج الدراسة أن تقليل فترة السكون والجلوس بمقدار 20 دقيقة أمر يعنى بخفض مستويات السكر في الدم وتحسين الكولسترول، وهو ما يضمن الحفاظ على عضلة القلب وحمايتها من الأمراض.

كما أثبتت النتائج أن ذلك الأمر يساعد في الحفاظ على عضلات الساقين التي يمكن أن تتقلص مع الدخول في نوبات خمول لفترات طويلة. ونقلت بهذا الخصوص صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية عن دكتور أرتو بيسولا، الباحث الرئيس بالدراسة من جامعة يافاسكويلا في فنلندا، قوله: " أظهرت تلك الدراسة البحثية أن بمقدور الأشخاص تقليل فترة السكون والخمول في أي مرحلة مزدحمة من مراحل الحياة".

وتابع بيسولا يقول: " قد يتصور الأبوان للوهلة الأولى أن قضاء بعض الوقت مع أطفالهما أمر بعيد عن تمارينهما الجسدية. ومع هذا، يمكنهما بتلك الطريقة أن يقللا فترة الجلوس وأن يضربا لأطفالهما مثلاً جيداً بشأن نمط الحياة النشط من الناحية البدنية".

اترك تعليقاً