صحة ورشاقة

احتواء الماء على "الليثوم" قد يحمي من هذه الأمراض المخيفة!

احتواء الماء على "الليثوم" قد يحمي...

محتوى مدفوع

.كشفت دراسة طبية حديثة أن توفر عنصر الليثيوم بمستويات مرتفعة في ماء الشرب، أمر قد يعمل على تقليل خطر الإصابة بالمشكلات العقلية والخرف وأوضح الباحثون أن الليثيوم – الذي يستخدم حالياً كعلاج لاضطراب ثنائي القطب – عبارة عن معدن طبيعي يوجد  في ماء الصنبور، رغم أن كمياته تختلف من منطقة إلى أخرى.   وأظهرت نتائج الدراسة أنه من الممكن إضافة عنصر الليثوم لماء الشرب، من أجل حماية أدمغتنا بنفس الطريقة التي يحمي بها الفلورايد أسناننا. وتعد تلك الدراسة، التي ارتكزت على تحليل 800 ألف شخص في الدنمارك، هي الأولى من نوعها التي تظهر هذه النتائج.   وقال الباحثون في معرض

.كشفت دراسة طبية حديثة أن توفر عنصر الليثيوم بمستويات مرتفعة في ماء الشرب، أمر قد يعمل على تقليل خطر الإصابة بالمشكلات العقلية والخرف

وأوضح الباحثون أن الليثيوم – الذي يستخدم حالياً كعلاج لاضطراب ثنائي القطب – عبارة عن معدن طبيعي يوجد  في ماء الصنبور، رغم أن كمياته تختلف من منطقة إلى أخرى.

 

وأظهرت نتائج الدراسة أنه من الممكن إضافة عنصر الليثوم لماء الشرب، من أجل حماية أدمغتنا بنفس الطريقة التي يحمي بها الفلورايد أسناننا.

وتعد تلك الدراسة، التي ارتكزت على تحليل 800 ألف شخص في الدنمارك، هي الأولى من نوعها التي تظهر هذه النتائج.

 

وقال الباحثون في معرض حديثهم عن الدراسة التي نشرت نتائجها  في مجلة JAMA المختصة بأخبار الطب النفسي: "هذه هي أول دراسة معروفة لنا تتحرى حقيقة العلاقة بين وجود عنصر الليثيوم في ماء الشرب واحتمالات الإصابة بالأمراض العقلية".

وقد ثبت لنا أن التعرض لمستويات عالية من العنصر في ماء الشرب على المدى البعيد يساعد في الحد من احتمالات الإصابة بهذه المشكلة، وستجرى بحوث أخرى للتأكد من ذلك".

اترك تعليقاً