صحة ورشاقة

تقنية جديدة لكشف الجلطة الدماغية أو القلبية قبل حدوثها!

تقنية جديدة لكشف الجلطة الدماغية أو...

محتوى مدفوع

توصل العلماء البريطانيون إلى تقنية جديدة لتشخيص وكشف الجلطات الدماغية أو القلبية قبل حدوثها بفترة، وذلك باعتمادهم على أشعة الليزر. وأفاد العلماء من جامعية "وورويك" في دراسة بأن أهم أعراض الجلطة تشمل التلعثم في الحديث وعدم القدرة على رفع الذارع أعلى الرأس، مشيرين إلى أن سببها الرئيس هو توقف وصول الدم إلى الدماغ بسبب انسداد شريان. وقالت الدراسة التي نشرت في صحيفة "ديلي اكسبرس" إن مرضى الجلطة يمكن اكتشافهم الآن في وقت مبكر، عن طريق استخدام تقنية تعتمد على الأشعة تحت الحمراء. وأشاروا إلى أن هذه الأجهزة بإمكانها كشف الترسبات داخل الأوردة، لافتين إلى أن الأشخاص كبار السن هم الأكثر

توصل العلماء البريطانيون إلى تقنية جديدة لتشخيص وكشف الجلطات الدماغية أو القلبية قبل حدوثها بفترة، وذلك باعتمادهم على أشعة الليزر.

وأفاد العلماء من جامعية "وورويك" في دراسة بأن أهم أعراض الجلطة تشمل التلعثم في الحديث وعدم القدرة على رفع الذارع أعلى الرأس، مشيرين إلى أن سببها الرئيس هو توقف وصول الدم إلى الدماغ بسبب انسداد شريان.

وقالت الدراسة التي نشرت في صحيفة "ديلي اكسبرس" إن مرضى الجلطة يمكن اكتشافهم الآن في وقت مبكر، عن طريق استخدام تقنية تعتمد على الأشعة تحت الحمراء.

وأشاروا إلى أن هذه الأجهزة بإمكانها كشف الترسبات داخل الأوردة، لافتين إلى أن الأشخاص كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بالجلطة.

وقالت الدكتورة تارا شيلر المشاركة في اعداد الدراسة :"ما قمنا به هو استخدام تقنية مبتكرة من أجل الوصول إلى أنظمة تشخيص دقيقة من شأنها أن تساعدنا على كشف خطر الإصابة بجلطة أو نوبة قلبية قبل حدوثها."

من جهته، قال الدكتور كارلهينز بيتر من الجامعة:"على الرغم من انفاق الملايين من الدولارات سنويا على تصوير وتشخيص أمراض القلب، إلا أنه لم يتم التوصل إلى طريقة دقيقة لكشف الترسبات غير المستقرة في الشرايين."

وأضاف :"الآن بإمكاننا استخدام أشعة لايزر لكشف تلك الترسبات المتغيرة وغير المستقرة وهذا شيء جيد وانجاز كبير."

وأشارت الدراسة إلى أن تلك التقنية يمكن استعمالها أيضا في مراقبة تأثير وفعالية الأدوية المستخدمة في منع النوبات القلبية أو الجلطات الدماغية.

اترك تعليقاً