صحة ورشاقة

احذري مخاطر منتجات العناية بالمناطق الحساسة!

احذري مخاطر منتجات العناية بالمناطق...

تُقبل الكثير من النساء على شراء منتجات الجمال والعناية، من أجل ترطيب وتنظيف الأماكن الحساسة لديهن، ولكن على الرغم من أن الكثير من تلك المنتجات شائع استخدامها، إلا أن هناك سؤالاً يتعلق بالتهديد الذي تمثله على الصحة، وخاصة المنطقة الحساسة إذا تم استخدامها بإفراط. فتلك المنتجات لم تعد تتمثل في مجرد شامبو ومساحيق الاستحمام، بل تعدّت ذلك لتشمل السيروم والزيوت والمناديل المبللة وغيرها من المنتجات. وبحسب مجلة "نيو بيوتي" النسائية فإنه على الرغم من أن المنطقة الحساسة تحتوي على بعض البكتيريا، وهو شيء طبيعي، إلا أن الإفراط في منتجات العناية بالجلد قد تؤدي إلى حدوث اضطراب في المعدل الطبيعي للبكتيريا

تُقبل الكثير من النساء على شراء منتجات الجمال والعناية، من أجل ترطيب وتنظيف الأماكن الحساسة لديهن، ولكن على الرغم من أن الكثير من تلك المنتجات شائع استخدامها، إلا أن هناك سؤالاً يتعلق بالتهديد الذي تمثله على الصحة، وخاصة المنطقة الحساسة إذا تم استخدامها بإفراط.

فتلك المنتجات لم تعد تتمثل في مجرد شامبو ومساحيق الاستحمام، بل تعدّت ذلك لتشمل السيروم والزيوت والمناديل المبللة وغيرها من المنتجات.

وبحسب مجلة "نيو بيوتي" النسائية فإنه على الرغم من أن المنطقة الحساسة تحتوي على بعض البكتيريا، وهو شيء طبيعي، إلا أن الإفراط في منتجات العناية بالجلد قد تؤدي إلى حدوث اضطراب في المعدل الطبيعي للبكتيريا والذي ينتج عنه احتكاك ورائحة كريهة والتهابات.

لذلك هل يعد الماء ووسائل الاستحمام كافيين من أجل الحفاظ على نظافة أعضاء المرأة الحساسة؟

في الواقع، لا يصاب الجلد حول الأماكن الحساسة بالاتساخ والتعفن في معظم الأوقات مثلما يعتقد البعض ولكن الخطر يكمن في التعرق، لذا، إذا كنت ترتدين ملابس ضيقة فقد ينتج عنها رائحة كريهة مثل أي جزء في الجسد، كما أن الماء وحده قد يكفي لأداء المهمة، إلا أن استخدام الصابون لا ينتج عنه مشكلة طالما أن جسدك لا يتأثر به.

كما ينصح الخبراء بالابتعاد عن المنتجات العطرية والتي قد تتسبب في حدوث التهابات في الأماكن الحساسة وطبقا للخبراء، فمن الأفضل أن تتجنبي ذلك وعدم وضع المنتجات المعطرة وغيرها على المناطق الحساسة من الجسم.

اترك تعليقاً