صحة ورشاقة

ألعاب تدريبات الدماغ لا تمنع الإصابة بالخرف أو العته!

ألعاب تدريبات الدماغ لا تمنع الإصاب...

على عكس ما كان يُعتَقَد في السابق، توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن برامج تدريب الدماغ الشهيرة، لا تمنع ظهور آثار الشيخوخة ولا تزيد من ذكاء المستخدمين. وتبين من الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة بنسلفانيا الأمريكية أن تدريبات الدماغ وحدها لا تؤثر بأي شكل من الأشكال على عملية صنع القرار أو الوظائف المعرفية. وكانت تلك الألعاب التي تروج لفكرة تحسين القدرات الذهنية قد ذاع صيتها بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، حيث تم الاعتماد في التسويق لها على بعض الايجابيات التي من بينها تحسين الذاكرة، والانتباه وكذلك درء خطر الإصابة بالعته والخرف. ونجحت الشركات التي تبيع تلك البرامج في إنشاء

على عكس ما كان يُعتَقَد في السابق، توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن برامج تدريب الدماغ الشهيرة، لا تمنع ظهور آثار الشيخوخة ولا تزيد من ذكاء المستخدمين.

وتبين من الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة بنسلفانيا الأمريكية أن تدريبات الدماغ وحدها لا تؤثر بأي شكل من الأشكال على عملية صنع القرار أو الوظائف المعرفية.

وكانت تلك الألعاب التي تروج لفكرة تحسين القدرات الذهنية قد ذاع صيتها بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، حيث تم الاعتماد في التسويق لها على بعض الايجابيات التي من بينها تحسين الذاكرة، والانتباه وكذلك درء خطر الإصابة بالعته والخرف.

ونجحت الشركات التي تبيع تلك البرامج في إنشاء صناعة عالمية تقدر قيمتها بملايين الدولارات، لكن جاءت تلك الدراسة لتبين أن الأشخاص الذين استخدموا مثل هذه الألعاب لم يطرأ عليهم أي تحسن إدراكي مقارنة بغيرهم ممن لم يمارسوا تلك الألعاب.

اترك تعليقاً