صحة ورشاقة

لهذا السبب يُنصح دومًا بتغطية الفم عند العطس

لهذا السبب يُنصح دومًا بتغطية الفم...

نبهت دراسة أسترالية حديثة إلى أن نوعية الجراثيم المُعدية تظل عالقة في الهواء لمدة تصل إلى 45 دقيقة بعد الانتهاء من العطس أو الكحة. وتبين للباحثين الذين أشرفوا على تلك الدراسة أن البكتيريا التي يتم طردها يمكنها قطع مسافة تزيد عن 12 قدماً والبقاء على قيد الحياة لمدة ساعة تقريباً بعد أن ينتهي الأشخاص من الكحة. ويُعتَقَد أن تلك الدراسة الجديدة هي الأولى التي تهتم بمعرفة طول المدة التي تبقى بها بكتيريا الزائفة الزنجارية على قيد الحياة، وتلك البكتيريا عبارة عن جرثومة مقاومة للعديد من الأدوية وترتبط بالأمراض المعدية التي يمكن التقاطها من المستشفيات. ويعكف العلماء الآن على استخدام تلك

نبهت دراسة أسترالية حديثة إلى أن نوعية الجراثيم المُعدية تظل عالقة في الهواء لمدة تصل إلى 45 دقيقة بعد الانتهاء من العطس أو الكحة. وتبين للباحثين الذين أشرفوا على تلك الدراسة أن البكتيريا التي يتم طردها يمكنها قطع مسافة تزيد عن 12 قدماً والبقاء على قيد الحياة لمدة ساعة تقريباً بعد أن ينتهي الأشخاص من الكحة.

ويُعتَقَد أن تلك الدراسة الجديدة هي الأولى التي تهتم بمعرفة طول المدة التي تبقى بها بكتيريا الزائفة الزنجارية على قيد الحياة، وتلك البكتيريا عبارة عن جرثومة مقاومة للعديد من الأدوية وترتبط بالأمراض المعدية التي يمكن التقاطها من المستشفيات.

ويعكف العلماء الآن على استخدام تلك النتائج للوصول إلى طريقة يمكن أن يمنعوا من خلالها الإصابة بنزلات البرد في أوج مواسم الإنفلونزا، وبخاصة داخل العيادات والمستشفيات.

وجاءت تلك الدراسة لتؤكد النصيحة التي يوصى بها خبراء الصحة منذ سنوات بضرورة الاهتمام دوماً بتغطية الفم عند العطس أو الكحة لوقف انتشار تلك الجراثيم.

اترك تعليقاً