لا تتدخلي في الحفاظ على نظافة المهبل إلا في هذه الحالات!

لا تتدخلي في الحفاظ على نظافة المهبل إلا في هذه الحالات!

فوشيا- خاص

لا شك أنكِ قد تساءلتِ سابقاً حول أفضل طريقة لإبقاء مهبلك نظيفاً؟ وهل أنتِ بحاجة لاستخدام مواد خاصة أو علاجات محددة؟

مما لا شك فيه أن السيدات اللواتي يسألن هذا السؤال يشعرن بالقلق الشديد حول أجسادهن. لذلك عليكِ معرفة أن عدم القيام بأي شيء هو أفضل ما بإمكانك القيام به للحفاظ على نظافة وانتعاش المهبل. وذلك على نقيض ما تروج له الشهيرات، فإن المهبل ليس بحاجة للغسولات، أو البخاخات، أو العطور، أو التنظيف بالبخار.

يعد المهبل بدرجة كبيرة ذاتي التنظيف، وتدخّلكِ بهذه العملية قد يسبب المشاكل لأن عمليات العناية بالمهبل قد تسبب تحسسه وتعرضه لأمراض مثل التهاب المهبل الفطري. وإن كنتِ تعانين من مشاكل صحية متعلقة بالمهبل(كالالتهاب)، فإن الغسول المهبلي أو رش المهبل قد يزيد من سوء أعراض المرض أو يؤخر من قدرتك على الحصول على علاج.

متى يجب عليكِ القيام بالغسولات، ومتى عليكِ الشعور بالقلق؟

تشير صحيفة تلغراف البريطانية أنكِ إن سمعتِ أو قرأتِ في السابق أنه يجب عليكِ تنظيف المهبل، فباستطاعتك تجاهل هذه النصيحة.

لكن إن لاحظتِ خروج إفرازات غريبة؛ أو تعانين من نزف للدم بدون سبب؛ أو تعانين من آلام في منطقة البطن أو منطقة الأعضاء التناسلية؛ أو أصبحت ممارسة الجنس مؤلمة فعندها عليكِ مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة بحاجة للعلاج. وإن لاحظ شريكك أيضاً هذه التغيرات، فعليكِ مراجعة الطبيب، لكن إن قام شريكك فقط بإبداء تعليق سلبي عن مهبلك، فهذا لا يعني أن عليكِ البدء بالانشغال بتنظيفه.

وفي حال أنجبتِ منذ فترة قصيرة،عليكِ القيام بتنظيف أعضائك التناسلية بعناية (لكن ليس داخلياً)، أبقي إبريقاً في المرحاض حتى تصبي المياه بلطف على المنطقة الحساسة أثناء وبعد استخدام المرحاض.

إن كنتِ تعرضتِ لأي نوع من الجراحة التناسلية (بما في ذلك الجراحة المهبلية التجميلية أو علاج ناسور ما بعد الولادة أو استئصال للرحم أو علاج إشعاعي للأعضاء التناسلية أو معالجة إشعاعية داخلية للمهبل) وأنتِ قلقة حول نظافة ورعاية المهبل، عندها عليكِ سؤال الطبيب أو الممرضة حول أفضل طريقة لمساعدة جسمك على الشفاء. وهذا قد يتضمن معلومات حول النظافة والتوسع والتحميلات والمرطبات الداخلية إضافةً للكشف عن أي أعراض سلبية في وقت مبكر.

بعض النساء يشعرن بالقلق حول مهبلهن وأعضائهن التناسلية، أو ينظرن له بشكل سلبي بسبب تعرضهن للاعتداء في السابق أو الصدمة الجنسية.

العناية العامة بالمهبل

أفضل طريقة للعناية بمنطقتك الحساسة هي تجنب غسلها من الداخل، أو استخدام أي مستحضرات ذات عطر قوي. الأدوية العشبية التي تؤخذ عن طريق الفم أو يتم ادخالها في المنطقة الحساسة لن تفعل شيئا في أفضل أحوالها – ولكن في اسوأ الأحوال قد تسبب التهيّج أو الحساسية. لذا في كلتا الحالتين لن تحتاجيها.

البحث عن عناية طبية مستعجلة وبحسب حاجتك هو أمر مهم، إلى جانب اختبارات المسح. وإذا كنت تمارسين أي نوع من الجنس الذي يحدث فيه اختراق فإن استخدام الواقي الذكري لعضو الرجل والدمى الجنسية المشتركة هو فكرة جيدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com