صحة ورشاقة

الحلمات الصغيرة.. أحدث إتجاهات جراحة التجميل في 2017

الحلمات الصغيرة.. أحدث إتجاهات جراح...

لا تزال مشكلة حجم الثدي تشغل بال الكثيرين، سواء من النساء أو جراحي التجميل، ولأن كل امرأة تبحث عن الجمال الكامل والأنوثة الطاغية، يبقى شكل الصدر هو شغلها الشاغل، حتى تحصل على ما تتمناه. جئنا إليك اليوم سيدتي، بأحدث إتجاهات جراحات التجميل، وهي الحلمات الصغيرة، حيث نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية تقريراً يتناول هذا الموضوع، استناداً إلى ما ورد في مجلة "فوغ" العام الماضي. ونشرت مجموعة الجراحة البلاستيكية التنبؤات حول تجاه التجميل للعام 2017، وهو شكل الحلمات. ويقول استشاري جراحة التجميل "مو أخافاني": "إن عدد النساء اللاتي طلبن تصغير حجم الحلمة ارتفع بنسبة 30 % العام الماضي، ما يعني تصاعد هذا

لا تزال مشكلة حجم الثدي تشغل بال الكثيرين، سواء من النساء أو جراحي التجميل، ولأن كل امرأة تبحث عن الجمال الكامل والأنوثة الطاغية، يبقى شكل الصدر هو شغلها الشاغل، حتى تحصل على ما تتمناه.

جئنا إليك اليوم سيدتي، بأحدث إتجاهات جراحات التجميل، وهي الحلمات الصغيرة، حيث نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية تقريراً يتناول هذا الموضوع، استناداً إلى ما ورد في مجلة "فوغ" العام الماضي.

ونشرت مجموعة الجراحة البلاستيكية التنبؤات حول تجاه التجميل للعام 2017، وهو شكل الحلمات.

ويقول استشاري جراحة التجميل "مو أخافاني": "إن عدد النساء اللاتي طلبن تصغير حجم الحلمة ارتفع بنسبة 30 % العام الماضي، ما يعني تصاعد هذا الاتجاه في هذا العام، و سوف نعمل على حل كل عيوب الحلمة الكبيرة والصغيرة بتقنيات متقدمة".

shutterstock_331070987

وأضاف: "أجرينا دراسة على أكثر من مائة سيدة، لتقييم حجم الحلمة الأكثر جاذبية، ووجدنا أن نسبة 30 % منهن يركزن على الصدر، في حين ركزت  50 % لصالح الثدي الكبير جداً، من قبل غالبية المشاركات في الدراسة".

وأضاف الدكتور واخفاني: "وجدنا أن السيدات، صاحبات الحلمات الصغيرة، يتمتعن بجاذبية أكثر من صاحبات الحلمات الكبيرة، ما يعني أن العام 2017 هو عام الحلمات الصغيرة، لتصل المرأة للجسم الأنثوي، الذي يمنحها الثقة والجاذبية".

اترك تعليقاً