هل تستعملين ليفة الاستحمام.. تعرفي على الحقيقة الصادمة!

هل تستعملين ليفة الاستحمام.. تعرفي على الحقيقة الصادمة!

خلال الفترة الأخيرة، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أخبار علمية غير سارة، إذ تبين أن معظم ليفات الاستحمام مليئة بالقاذورات، وتعد ناقلة للبكتيريا. كما أنها تجمع خلايا الجلد الميتة، لذلك في كل مرة تستخدمينها، تنتشر الأوساخ التي قمت بإزالتها من جسمك أثناء الاستحمام، ورغم أن الأمر ليس بالخطير، لكنه مقرف.

ولقد ظهرت هذه النتائج في دراسة تعود للعام 1994، ومنذ ذلك الحين، يوصي أطباء الجلدية بعدم استخدام الليفة.

ويوضح الأطباء، أن البيئة الرطبة والدافئة داخل حمامك، تتسبب في تراكم البكتيريا على الليفة الخاصة بك، بسبب تراكم خلايا الجلد الميتة في الأركان والزوايا، وبدلًا من تنظيف بشرتك، تضعين في نهاية المطاف الجراثيم والبكتيريا على جسمك.

كما لا تقف مساوئ الليفة عند هذا الحد، فالإسفنجة قد تتسبب في تهيج البشرة واحمرارها وظهورالبثور.

802752

ووسط الأخبار الصادمة، توجد الأخبار السعيدة، حيث يمكنك تنظيف نفسك بطريقة أسهل باستخدام أطراف أصابعك، إذا كنت تفتقدين الليفة الخاصة بك، يمكنك وضع منظف على يديك.

لاستحمام أفضل، استخدمي منظفا يحتوي على حمض الجليكوليك، بدلًا من تقشير بشرتك بأدوات قاسية، مثل الليفة، ودلكي البشرة باستخدام يديك بطريقة لطيفة ودائرية، من أجل تقشير الجلد وتنشيط الدورة الدموية.

وبهذه الطريقة، تحصلين على النظافة التي تنشدينها بدون الليفة المليئة بالقاذورات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com