صحة ورشاقة

هل الحوامل معرضات للإصابة بنوبات قلبية؟

هل الحوامل معرضات للإصابة بنوبات قل...

محتوى مدفوع

حذرت دراسة طبية حديثة صدرت في لندن من أن النساء الحوامل معرضات لنوبات قلبية، وأن هناك اعتقادا طبيا خاطئا مفاده أن النساء الحوامل صغيرات السن بعيدات عن خطر الإصابة بمثل هذه النوبات. وأشارت الدراسة إلى أن أمراض القلب يعد المسبب الرئيسي للوفاة بين الحوامل والنساء في فترة بعد الولادة، مضيفة أن عدد حالات أمراض القلب بينهن تضاعفت منذ عام 1980. وكشفت الدراسة وعنوانها "إنقاذ حياة الحوامل وتحسين العناية بالأمهات" عن أن أكثر من ربع الوفيات بين الحوامل والأمهات الجدد كانت بسبب الأمراض القلبية بصرف النظر عن العمر. وقالت البروفسورة ماريان نايت، التي شاركت في كتابة الدراسة :"للأسف نجد أن النساء

حذرت دراسة طبية حديثة صدرت في لندن من أن النساء الحوامل معرضات لنوبات قلبية، وأن هناك اعتقادا طبيا خاطئا مفاده أن النساء الحوامل صغيرات السن بعيدات عن خطر الإصابة بمثل هذه النوبات.

وأشارت الدراسة إلى أن أمراض القلب يعد المسبب الرئيسي للوفاة بين الحوامل والنساء في فترة بعد الولادة، مضيفة أن عدد حالات أمراض القلب بينهن تضاعفت منذ عام 1980.

وكشفت الدراسة وعنوانها "إنقاذ حياة الحوامل وتحسين العناية بالأمهات" عن أن أكثر من ربع الوفيات بين الحوامل والأمهات الجدد كانت بسبب الأمراض القلبية بصرف النظر عن العمر.

shutterstock_136048265

وقالت البروفسورة ماريان نايت، التي شاركت في كتابة الدراسة :"للأسف نجد أن النساء الحوامل صغيرات السن والأطباء أيضا لا يعتقدون أنهن معرضات للنوبات القلبية، ولذلك نجدهم لا يهتمون ببعض الأعراض مثل ارتفاع ضغط الدم والآلم في الصدر للجهه اليسرى."

وأضافت :"ينبغي على النساء وخاصة الحوامل أن تعطي تلك المسألة اهتماما أكبر... عليهن أن يطلبن من طبيبهن إجراء فحوصات للبول وضغط الدم في كل زيارة."

وأوضحت أن حالات الصعوبة في التنفس يمكن أن تكون أيضا من علامات الأزمة القلبية وخاصة عند الاستلقاء على الظهر.

shutterstock_190732466

وتابعت :"على النساء الإصرار على إجراء تلك الفحوصات وفي حال رأى الطبيب عدم ضرورة إجرائها عليهن سؤاله: لماذا لا."

وبحسب الدراسة فإن امرأتين من كل 100 ألف امرأة حامل تتعرضان للوفاة بسبب أمراض قلبية، وأنه خلال الفترة بين 2012 و2014 كان معدل الوفيات بسبب الأزمات القلبية نحو 8.5 لكل 100 ألف امرأة حامل أو في فترة بعد الولادة.

وتتعارض تحذيرات الدراسة مع توصيات منظمة الصحة العالمية بأنه يمكن للنساء الحوامل الانتظار لمدة ستة اشهر على الأقل قبل إجراء تلك الفحوصات.

shutterstock_360999059

اترك تعليقاً