فوشيا جديد فوشيا

بالصور.. هل دمرت هذه الأم البريطانية حياة طفلتها الصغيرة ؟

تعرضت أم بريطانية لانتقادات كثيرة من وسائل الإعلام ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصفها كثيرون بالأم غيرالمكترثة، وذلك بعد إصرارها على إشراك طفلتها، صاحبة السنوات الثلاث، بشكل منتظم في مسابقات الجمال.

وقال المنتقدون إن دفع المرأة طفلتها الصغيرة على المشاركة بتلك المسابقات، دائمًا،  يؤثر سلبًا على حياتها، مؤكدين أن الأم لم تترك الفرصة لابنتها بأن تعيش مرحلتها العمرية الحقيقية، بل أصبحت الطفلة تُبدي اهتمامًا لأمور بعيدة كل البعد عن مفاهيم البراءة والطفولة.

وفي مقابلة مع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اعترفت الأم "سامي بوشيل" بأنها تُجبر طفلتها البالغة من العمر 3 سنوات، دائمًا على الاشتراك في مسابقات جمال للأطفال، رغم علمها بأن ابنتها قد تكرهها، بسبب ذلك عندما تكبر.

وقالت بوشيل من مدينة دونكستر جنوب بريطانيا، إنها ترغب بقوة في أن تفوز ابنتها "هالي ماي" في المسابقة، التي ستقام قريبًا، والمنظمة من قبل القناة الخامسة في تلفزيون "بي بي سي" البريطاني.

الطفلة هالي ماي

وذكرت بوشيل البالغة من العمر 28 عامًا أنها ليست نادمة على اجبار ابنتها على المشاركة في المسابقة القادمة.

وقالت بوشيل:"في الحقيقة لا آبه وسأدفع ابنتي للمشاركة في هذه المسابقة لأنني أعرف مصلحتها جيدًا، يمكن أن تكرهني عندما تكبر لكنها ستكون بأحسن حال."

وأضافت :"أعتقد بأنني أعطيها ما تستحق رغم أن الجميع يريد الفوز بهذه المسابقة، إنها حقا مسابقة حماسية وشرسة ونحن نأمل بأن نفوز بها."

وبحسب الصحيفة، فإن هالي ماي تواجه منافسة شديدة من بعض المشاركات الأخريات، وخاصة صديقتها "بابي بيلا" وهي بالعمرنفسه ووالدتها ريا صديقة مقربة لبوشيل.

وأفادت بوشيل، بأن "بيلا" فازت على ابنتها "هالي ماي" في مسابقات سابقة، معتبرة أن ذلك يمكن أن يشجع تلك الفتاة على المشاركة في المسابقة القادمة للفوز هذه المرة.

واعترفت بوشيل قائلة. "أنا مسؤولة عن بعض العادات السيئة لابنتي وقمت بالتأثير على حياتها، لكنني والدتها وسأقوم بذلك متى شئت."

أخر الأخبار على فوشيا