فوشيا جديد فوشيا

ليلى سمور تكشف كيف كان شكلها قبل 17عامًاً!

نشرت الفنانة السورية ليلى سمور، عبر تطبيق إنستغرام، صورتين لها من مرحلتين زمنيتين مختلفتين، الفارق بينهما 17عامًا.

وكتبت إلى جمهورها ومتابعيها تقول أن إحداهما تم تصويرها في العام 1999، والثانية قبل أيام، مضيفة "عمر متل الغفلة.. الحمدلله على كل شي".

وانهالت التعليقات على الفنانة، فعبر جمهور متابعيها عن إعجابهم بها وباحتفاظها برشاقتها وجمالها.

المعروف عن الفنانة سمور حبها للرياضة ومواظبتها منذ زمن طويل على ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري، فهي تعدها إحدى أهم أساسيات حياتها، وترتاد النادي الرياضي ثلاث مرات أسبوعيًا بمتعة كبيرة، حسب ما أفادت به موقع "فوشيا".

كما تعتمد نظامًا غذائيًا صحيًا وتتجنب التدخين والكحول والمنبهات والمشروبات الغازية، وتخفف من تناول الحلويات التي تستبدلها بالأغذية الصحية.

وتولي الفنانة ليلى سمّور صحتها النفسية والجسديةأهمية كبرى، مؤكدة لـ "فوشيا" أن نضارة البشرة لا تكفيها  بعض مستحضرات التجميل، بل يجب الاهتمام بها بالتصالح مع الذات والتعايش بسلام مع الآخرين والابتعاد عن التوتر.

وأثناء تمارينها الرياضية، وفي حياتها اليومية، ترتدي ليلى سمور أزياء تنتقيها وتختارها بنفسها، تُظهرها بجسد متناسق وقوام رشيق، رغم غرابتها.

ولاتكترث سمور كثيرًا بالانتقادات، بل تختار ماتراه مناسباً لها وجميلاً في الوقت نفسه، مع بحثها عن الغرابة والتميز، مؤكدة أنها لا تحب أن ترتدي الأزياء التقليدية والمتشابهة، وتبحث عن العصري والمتميز، مع البساطة في مكياج إطلالاتها اليومية.

أخر الأخبار على فوشيا