أسواق

سبا قصر الإمارات يُطلق طرقًا علاجية جديدة

سبا قصر الإمارات يُطلق طرقًا علاجية...

محتوى مدفوع

أعلن النادي الصحي "سبا قصر الإمارات" الذي عزز مستواه بالترف والرفاهية، عن إطلاق خطين جديدين من المنتجات الفاخرة، والطرق العلاجية الحصرية التي لم تكن متاحة سابقًا سوى لنجوم ومشاهير لوس أنجلس الأمريكية وأوروبا. وأضاف سبا قصر الإمارات اسم "ثاليون" و"ليندا ميريديث" إلى تشكيلة المنتجات العلاجية المفتخرة التي يقدمها، والتي ستكون موجودة حصرًا في نادي قصر الإمارات الصحي، وغير موجودة في أي مكان آخر في أنحاء الإمارات، والتي تركز على الرقي بالصحة العامة والجمال من كافة النواحي. وأبرم النادي الصحي اتفاقًا مع "ثاليون" لتوفير سلسلة من العلاجات الصحية التي تركز على التخلص من السموم في الجسم، والتي تساعد على تعويض المعادن

أعلن النادي الصحي "سبا قصر الإمارات" الذي عزز مستواه بالترف والرفاهية، عن إطلاق خطين جديدين من المنتجات الفاخرة، والطرق العلاجية الحصرية التي لم تكن متاحة سابقًا سوى لنجوم ومشاهير لوس أنجلس الأمريكية وأوروبا.

وأضاف سبا قصر الإمارات اسم "ثاليون" و"ليندا ميريديث" إلى تشكيلة المنتجات العلاجية المفتخرة التي يقدمها، والتي ستكون موجودة حصرًا في نادي قصر الإمارات الصحي، وغير موجودة في أي مكان آخر في أنحاء الإمارات، والتي تركز على الرقي بالصحة العامة والجمال من كافة النواحي.

وأبرم النادي الصحي اتفاقًا مع "ثاليون" لتوفير سلسلة من العلاجات الصحية التي تركز على التخلص من السموم في الجسم، والتي تساعد على تعويض المعادن الأساسية المفقودة من البشرة، والعضلات والجسم، وتعمل على إنعاش جسد متلقيها بشكل عام.

ووصلت منتجات العناية بالوجه "أو تو" من "ليندا ميريديث" القادمة من نايتس بريدج في مدينة لندن إلى قصر الإمارات، وهي أشهر المنتجات العلاجية المتداولة في هوليود هذه الأيام.

وأشار نادي قصر الإمارات إلى تقديم علاجات الأكسجين الشهيرة تلك لأبوظبي، إذ إن منتجات "ليندا ميريديث" تركز على فكرة "تغذية البشرة" بالمكونات الطبيعية الأساسية التي تحتاجها، وهذا بالضبط ما تعكسه العلاجات الصحية الجديدة التي وفرها النادي الصحي.

وابتكرت شركة "ثاليون" علاجًا معدنيًا غنيًا يحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم، ويساعد على استعادة المغذيات الأساسية الهامة للجسم. ابتداءً من مقر ملح البحر الغني، والبخار الذي يساعد على تحضير البشرة لاستقبال العناصر الغذائية الموجودة في القناع الطيني. سيمتص الجسم خلال الجلسة العلاجية جميع العناصر الغذائية النافعة التي يحتاجها لاستعادة رونقه.

كما ابتكرت "ليندا ميريديث" حلا بديلا عن البوتكس وهو علاج "في-توكس" الأكسجيني الخاص بالوجه، الذي يستخدم مشتقات الطحالب التي تعمل على تهدئة البشرة وإعطائها نتائج مشابهة، وهو مناسب للراغبين في الحصول على نتائج واضحة دون اللجوء للعمليات التجميلية المرهقة.

اترك تعليقاً