لِمَ  يجب أن تتوقفي عن استخدام ورق التواليت؟
صحة ورشاقة
03 يناير 2022 12:00

لِمَ يجب أن تتوقفي عن استخدام ورق التواليت؟

avatar أشرف محمد

يعد ورق التواليت من أساسيات النظافة الشخصية عند دخول الحمام، ويميل معظمنا إلى شراء واستخدام أنعم الأنواع وأميزها من حيث الرائحة، من منطلق التعود على استخدامها بصورة دائمة ومستمرة كجزء من روتين النظافة المتبع عند الذهاب إلى الحمام.

لكن المشكلة هي أن أغلبنا لا يفكر أن ذلك الورق ليس ربما الخيار الأفضل لنا للحفاظ على نظافتنا الشخصية في الحمام، وهو ما نستعرضه بمزيد من التفصيل في السطور التالية؛ إذ نجيب في النقاط الآتية عن ”لم لا يعد ورق التواليت الخيار الأفضل بالنسبة لصحتنا“:

1- قد يهيج المناطق الحساسة

2022-01-656565

من الضروري دائما قراءة الملصقات التي تكون مدونة على أي منتج من المنتجات، ومع أن ورق التواليت من منتجات النظافة الشخصية، إلا أن الشركات المصنعة ترفض إدراج كل المكونات، من منطلق أن هذه حقوق خاصة بأسرار الشركة من الناحية التجارية. لكن الحقيقة أن هناك مادة كيميائية خطيرة تعرف باسم ”فورمالديهايد“ تستخدم غالبا في ورق التواليت لجعله أقوى وأنعم. والحقيقة أيضا أن تلك المادة قد تكون مهيجة للغاية للمناطق الحساسة من جسمك وقد تزيد من حساسية العين، الجلد والحلق.

2- قد يتسبب في حدوث حساسية

2022-01-56454454

صحيح أن ورق التواليت المعطر يبدو جيد الرائحة وقد يشكل إضافة مميزة لحمامك، لكن المشكلة هي أن تلك العطور الجذابة قد تؤدي في واقع الأمر إلى الإصابة بحساسية، حيث غالبا ما تضيف الشركات عطورا صناعية لذلك الورق في مرحلة تصنيعه، وهو ما قد يضر بصحة المناطق الحساسة ويتسبب ربما في الإصابة بعدوى الخميرة.

3- قد يؤثر على الصحة الإنجابية

sad-woman-on-bed-with-negative-pregnancy-test

ينبه الباحثون من احتواء ورق التواليت المعاد تدويره على مركب بيسفينول A الذي يعرف اختصارا بالرمز BPA، والذي يتشابه كيميائيا مع هرمون الاستروجين، المهم للخصوبة ووظائف الرحم. ونتيجة لمحاكاته الاستروجين، فإنه من الممكن أن يؤدي إلى حدوث مشاكل مرتبطة بالإنجاب، ولهذا ينصح الباحثون بضرورة تجنبه تماما، خصوصا لو كانت المرأة في بداية زواجها وتسعى لتحقيق حلم الإنجاب وتكوين أسرة.

4- قد لا يؤدي المهمة المطلوب منه تنفيذها

2022-01-BeFunky-collage-32

رغم أنه من المفترض أن يمنحنا شعورا بالنظافة، لكنه قد لا يكون الأداة الأكثر فعالية عند تنظيف المناطق الحساسة. فبالإضافة لتسببه في حدوث تهيج، فإنه قد يتسبب أيضا في نشر الجراثيم وبقايا البراز على اليدين والأظافر. ويمكن لاستخدام الشطاف، على سبيل المثال، أن يكون خيارا أفضل في أغراض التنظيف، لكون الماء ألطف على البشرة.