صحة ورشاقة

هل يصبح لقاح كورونا إلزاميا؟

أعلنت الحكومة الإقليمية في غاليسيا، وهي منطقة تقع في شمال غرب إسبانيا، عن خطط لجعل التطعيم ضد فيروس "كورونا" إلزاميًا لجميع سكانها البالغ عددهم 2.7 مليون نسمة، مهددة بفرض غرامات باهظة على الرفض "غير المبرر" للتلقيح. وأثار موضوع كيفية التعامل مع اللقاحات الجماعية بشكل أفضل في مواجهة جائحة "كورونا" نقاشًا حيويًا في جميع أنحاء العالم في الأسابيع الأخيرة، ولكن لم تصدر أي دولة تفويضًا للتطعيم الإجباري على مستوى البلاد حتى الآن. ورغم أنه من المحتمل أن يتمتع الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، بامتيازات معينة في نهاية المطاف، فإن إجبار الناس على أخذ تلقي اللقاح قد يأتي بنتائج عكسية بشكل كبير،

أعلنت الحكومة الإقليمية في غاليسيا، وهي منطقة تقع في شمال غرب إسبانيا، عن خطط لجعل التطعيم ضد فيروس "كورونا" إلزاميًا لجميع سكانها البالغ عددهم 2.7 مليون نسمة، مهددة بفرض غرامات باهظة على الرفض "غير المبرر" للتلقيح.

وأثار موضوع كيفية التعامل مع اللقاحات الجماعية بشكل أفضل في مواجهة جائحة "كورونا" نقاشًا حيويًا في جميع أنحاء العالم في الأسابيع الأخيرة، ولكن لم تصدر أي دولة تفويضًا للتطعيم الإجباري على مستوى البلاد حتى الآن.

ورغم أنه من المحتمل أن يتمتع الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، بامتيازات معينة في نهاية المطاف، فإن إجبار الناس على أخذ تلقي اللقاح قد يأتي بنتائج عكسية بشكل كبير، لأنه يمكن أن يعزز موقف معارضي التطعيم والجماعات التي تشتبه في وجود لعبة خبيثة وراء حملة التلقيح العالمية.

وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة "إبسوس" للأبحاث والاستشارات في باريس، أن أكثر من نصف الذين تم استطلاعهم في معظم البلدان، يؤيدون جعل التلقيح الزاميًا، خاصة بعد التقارير التي تحدثت عن تراجع حاد في عدد الإصابات بفيروس "كورونا" في الولايات المتحدة ودول أخرى في الأسابيع الماضية نتيجة حملات التطعيم.

وبيٌن الاستطلاع أن البرازيليين هم الأكثر تأييدًا للتطعيم الالزامي، إذ بلغت نسبة المؤيدين في الاستطلاع نحو 68% تلتها كوريا الجنوبية بنسبة 66% ثم إسبانيا بنسبة 63% والصين بنسبة 62% وإيطاليا بنسبة 60% وبريطانيا بنسبة 56%.

وبلغت نسبة التأييد في اليابان 50% فيما تراجعت النسبة في الولايات المتحدة الى 48% وإلى 39% في ألمانيا و37% في فرنسا بحسب الاستطلاع.

وأظهرت تقارير أخيرة أن الولايات المتحدة التي شهدت أكبر نسبة إصابات كورونا في العالم، سجلت تراجعًا كبيرًا في الأسابيع الأخيرة نتيجة حملة التطعيم، وبقاء معظم الناس داخل منازلهم بسبب موجة البرد الحالية، فيما تتوقع السلطات الصحية الأمريكية وفي دول أخرى استمرار انخفاض عدد الإصابات مع قدوم فصل الربيع وانتهاء الطقس البارد.

وأشار تقرير لجامعة "حونز هوبكنز" الأمريكية التي ترصد تطورات جائحة "كورونا" في العالم إلى أن اجمالي عدد الحالات بلغ نحو 112.55 مليون إصابة بحلول اليوم الخميس، فيما بلغ عدد الوفيات حوالي 2.497 مليون حالة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً