صحة ورشاقة

ما توقعات بيل غيتس للوباء التالي؟

يعرف عن بيل غيتس مؤسس شركة "مايكروسوفت" عملاق البرمجيات الأمريكية بأنه عام 2015 تنبأ بتفشي وباء فيروسي قد يقتل عددا كبيرا من الأشخاص في العالم وهو ما حدث فعلًا آواخر عام 2019 بانتشار فيروس "كورونا". وفي مقابلة تلفزيونية أمريكية الجمعة جاء رد غيتس عما إذا كان لديه مزيد من التنبؤات بشأن المستقبل، أن الفيروسات وليست الحروب هي التي ستقتل المزيد من الناس محذرًا من ما أسماه بـ "الإرهاب البيولوجي" ومتسائلًا عما إذا كان الإنسان مستعدًا لذلك. وشدد غيتس خلال المقابلة على أن ظهور فيروس جديد وليس حربًا من شأنه أن يقضي على ملايين البشر مضيفًا:"إذا قتل أي شيء أكثر من

يعرف عن بيل غيتس مؤسس شركة "مايكروسوفت" عملاق البرمجيات الأمريكية بأنه عام 2015 تنبأ بتفشي وباء فيروسي قد يقتل عددا كبيرا من الأشخاص في العالم وهو ما حدث فعلًا آواخر عام 2019 بانتشار فيروس "كورونا".

وفي مقابلة تلفزيونية أمريكية الجمعة جاء رد غيتس عما إذا كان لديه مزيد من التنبؤات بشأن المستقبل، أن الفيروسات وليست الحروب هي التي ستقتل المزيد من الناس محذرًا من ما أسماه بـ "الإرهاب البيولوجي" ومتسائلًا عما إذا كان الإنسان مستعدًا لذلك.

وشدد غيتس خلال المقابلة على أن ظهور فيروس جديد وليس حربًا من شأنه أن يقضي على ملايين البشر مضيفًا:"إذا قتل أي شيء أكثر من 10 ملايين شخص في العقود القليلة المقبلة، فمن المحتمل أن يكون فيروسًا شديد العدوى وليس حربًا."

وتابع غيتس في رد على سؤال عن التهديدات القاتلة التالية التي تواجه البشرية بعد انتهاء وباء كورونا: "ليست الصواريخ بالطبع ولكن الميكروبات.. أول التهديدات هو تغير المناخ.. كل عام سيكون عدد الضحايا أكبر مما كان لدينا في الوباء الحالي."

أما الخطر الثاني فهو أكثر رعبًا بحسب غيتس الذي قال:"ما أعنيه هو الإرهاب البيولوجي.. يمكن لأي شخص يريد إحداث ضرر أن يصمم فيروسًا قد يكون اكثر تكلفة ورعبا من الاوبئة الطبيعية مثل الوباء الحالي."

img

وأعرب غيتس عن أسفه لإطلاق تنبؤات بشكل الوباء الفيروس عام 2015 قائلًا إنه لا يشعر بالرضا عما قاله لكنه أعرب عن أمله  في أن يأخذ الناس تهديداته الٱن على محمل الجد.

وردًا على سؤال عن مدى تأكده عام 2015 من حدوث جائحة فيروسية، أجاب غيتس: "هناك عدد من فيروسات الجهاز التنفسي وهي من وقت لآخر تنطلق وتبدأ بالتكاثر.. المشكلة هي أن أمراض الجهاز التنفسي مخيفة للغاية لأن الناس عادة يتجولون سواء على متن طائرة أو حافلة عندما يكونون مصابين بالعدوى."

وأضاف:"وهذا على عكس بعض الأمراض الأخرى مثل الإيبولا حيث تكون في الغالب في سرير المستشفى بحلول الوقت الذي يصيب فيه الفيروس أشخاصًا آخرين."

وجاءت مقابلة غيتس في الوقت الذي تجاوز فيه عدد إصابات فيروس "كوفيد-19" في العالم 105 ملايين إصابة توفي منهم ما يقارب من 2.29 مليون شخص فيما بلغ عدد الإصابات والوفيات في الولايات المتحدة 26.8 مليون و459 ألف حالة على التوالي.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً