هذا ما يحصل بالمهبل مع تقدم العمر

صحة ورشاقة

هذا ما يحصل بالمهبل مع تقدم العمر

نتعرض باستمرار لسيل من المعلومات حول كيفية تأخير ظهور علامات الشيخوخة. مثل إخفاء تجاعيد الوجه وغيرها، لكن ماذا عن الاعتناء بتلك الأجزاء الخفية والمهمة لصحتنا؟ نادرا ما يتم الحديث عن صحة المهبل، رغم أنه، كباقي الجسم، يمر بمرحلة الشيخوخة ويتطلب بعض الاهتمام. دراسة علمية أخيرة نشرها موقع "وومن اند هوم" أظهرت أن المهبل الصحي يستمر في التغير مع التقدم في العمر. وتترك التحولات الرئيسة في الحياة مثل الحمل وانقطاع الطمث تأثيرا على أعضائك التناسلية، تماما كما لباقي أجزاء جسمك. وعرضت الدراسة الصحية لحالة المهبل الصحية منذ عمر الثلاثينيات، كالتالي: المهبل في الثلاثينيات إذا كنت تتناولين حبوب منع الحمل، فقد يصبح

نتعرض باستمرار لسيل من المعلومات حول كيفية تأخير ظهور علامات الشيخوخة. مثل إخفاء تجاعيد الوجه وغيرها، لكن ماذا عن الاعتناء بتلك الأجزاء الخفية والمهمة لصحتنا؟

نادرا ما يتم الحديث عن صحة المهبل، رغم أنه، كباقي الجسم، يمر بمرحلة الشيخوخة ويتطلب بعض الاهتمام.

دراسة علمية أخيرة نشرها موقع "وومن اند هوم" أظهرت أن المهبل الصحي يستمر في التغير مع التقدم في العمر. وتترك التحولات الرئيسة في الحياة مثل الحمل وانقطاع الطمث تأثيرا على أعضائك التناسلية، تماما كما لباقي أجزاء جسمك.

وعرضت الدراسة الصحية لحالة المهبل الصحية منذ عمر الثلاثينيات، كالتالي:

المهبل في الثلاثينيات

إذا كنت تتناولين حبوب منع الحمل، فقد يصبح المهبل أكثر جفافا في الثلاثينيات من العمر؛ لأن الحبوب تمنع إفراز هرمونات تسمى الأندروجينات. كما أن للحمل والولادة تأثيرا كبيرا على المهبل؛ لأن الرحم يتضخم كثيرا أثناء الحمل. وأثناء الولادة، يتمدد المهبل بشكل طبيعي لمرونته العالية، وبسبب هذه المرونة يعود إلى طبيعته في غضون ستة أسابيع من الولادة.

في الأربعينيات

سيبدأ انخفاض هرمون الاستروجين مع اقتراب سن اليأس، لكن المهبل السليم سيبقى دون تغيير إلى حد كبير. ومع ذلك، قد تبدئين في ملاحظة انخفاض في المرونة وترقق جدران المهبل وبدايات جفاف المهبل؛ ما قد يؤدي إلى الحكة والاحمرار.

في الخمسينيات

تمر معظم النساء بفترة انقطاع الطمث بداية الخمسينيات من العمر. تقل مستويات هرمون الاستروجين وتصبح الأنسجة أرق وأقل مرونة وجفافا بسبب فقدان الدهون والكولاجين. ستكونين أكثر عرضة للعدوى، مثل التهابات المسالك البولية والتهاب المهبل الجرثومي، وكذلك الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.

في الستينيات وما بعدها

بحلول سن الستين، تعاني معظم النساء من مشاكل جفاف المهبل. هذا يمكن أن يسبب مشاكل في حياتك الجنسية.

متى تراجعين الطبيب؟

إذا واجهتِ أيا من الأعراض الآتية، عليك مراجعة الطبيب:

· إفرازات أكثر من المعتاد، وتغير في رائحتها.

· حكة في منطقة المهبل.

· ألم أثناء الجماع.

· بروز نتوءات جديدة.

العناية مع تقدم العمر

للحفاظ على أعضائك صحية جربي النصائح الآتية:

· إشربي الماء باستمرار؛ إذ إن الماء يعمل على ترطيب بشرتك، ويفعل الشيء نفسه لمهبلك أيضا.

· قومي بممارسة تمارين قاع الحوض؛ لأنها تعمل على تقوية المثانة وتساعد على الشعور بالراحة عند الجماع.

· إجلسي على كرة الرياضة لمدة 15 دقيقة في اليوم لإجبار عضلات قاع حوضك على الانقباض.

· لعلاج مشكلة الجفاف، راجعي الطبيب بشأن استخدام مرطبات للمهبل.

· توقفي عن التدخين؛ لأنه يخفض مستويات هرمون الاستروجين.

· استمري في ممارسة الجنس.

تمرين لتقوية عضلات الحوض والمهبل

- استلقي على الأرض.

- اثني ركبتيك وضعي قدميك بثبات على الأرض.

- شدي عضلات قاع الحوض وادفعي الوركين إلى الأعلى، مع المحافظة على استقامة ظهرك.

- استمري على هذا الوضع لعشر ثوان.

- استرخي... وكرري التمرين عشر مرات.


 

قد يعجبك ايضاً