عدم الاغتسال بعد الجِماع أبرزها.. إ...

صحة ورشاقة

عدم الاغتسال بعد الجِماع أبرزها.. إليك أسباب حرقان البول عند النساء

كثيراً ما يكون سبب الشكوى من حرقان البول، مع قرب انتهائه من المثانة، ناتجا عن وجود التهابات بالمثانة البولية خاصة إذا صاحب ذلك أعراض أخرى، مثل: كثرة التبول بكميات قليلة، أو وجود ألم متكرر أسفل البطن، أو كان البول متقطّعا. فيما تُعدّ النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمشاكل التهابات المثانة، بحسب استشاري التغذية العلاجية الدكتور محمد عبدالسلام. أسباب ذلك أما الأسباب، فيردّها عبدالسلام إلى وجود فتحة البول بالقرب من فتحة المهبل، إلى جانب قصَر قناة مجرى البول عنها بالنسبة للرجال. لذا، فإنه من السهل انتقال العدوى إلى فتحة البول ووصولها إلى المثانة، خاصة إذا لم تحرص المرأة على الاغتسال

كثيراً ما يكون سبب الشكوى من حرقان البول، مع قرب انتهائه من المثانة، ناتجا عن وجود التهابات بالمثانة البولية خاصة إذا صاحب ذلك أعراض أخرى، مثل: كثرة التبول بكميات قليلة، أو وجود ألم متكرر أسفل البطن، أو كان البول متقطّعا.

فيما تُعدّ النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمشاكل التهابات المثانة، بحسب استشاري التغذية العلاجية الدكتور محمد عبدالسلام.

أسباب ذلك

أما الأسباب، فيردّها عبدالسلام إلى وجود فتحة البول بالقرب من فتحة المهبل، إلى جانب قصَر قناة مجرى البول عنها بالنسبة للرجال.

لذا، فإنه من السهل انتقال العدوى إلى فتحة البول ووصولها إلى المثانة، خاصة إذا لم تحرص المرأة على الاغتسال جيدا بعد الجماع، في ظل وجود إفرازات كثيرة ناتجة عنه.

أو في حالة وجود عدوى فطرية مهبلية فإنه يتسبب عنها خروج الكثير من الإفرازات أثناء الجماع، علما بأن زيادة هذه الإفرازات تعطي الفرصة للوصول إلى فتحة مجرى البول ومن ثم تصل إلى المثانة، وتتسبب في عدوى التهابات فطرية للمثانة، وفق عبدالسلام.

يشير الأخصائي إلى ضرورة اهتمام المرأة بنظافة منطقة الفرج بشكل منتظم للوقاية من الالتهابات وحماية المثانة البولية من الإصابة بها، كما يجب الحرص على الاغتسال بعد الجماع مباشرة، ولو كان على شكل تشطيف بالماء الدافئ، مع ضرورة حرصها على التبول بعد ربع ساعة من انتهاء الجماع.

العلاج

تعالج عدوى التهابات المثانة بالمضادات المناسبة من الطبيب، لذلك من الجيد الاهتمام بتناول اللبن الرائب بشكل منتظم للوقاية من عدوى فطريات المهبل، مع الحرص على شرب الماء بكميات كافية يوميا، إلى جانب العلاج الدوائي.

عوامل مساعدة لمقاومة الالتهابات

هنا مجموعة من العوامل تساعد على مقاومة الالتهابات، يشير إليها عبد السلام، منها:

- عصير البطاطس: وذلك من خلال تقطيع عدة حبات من البطاطس بالقشرة ومن ثم وضعهنّ على النار حتى تمام السلق، ثم يُشرب ماء السلق بشكل منتظم طول اليوم خلال فترة العلاج، ويُراعى عدم استخدام الأواني المصنوعة من الألمنيوم.

- الكزبرة الخضراء: يُشرب من 1 – 2 فنجان من مغلي الكزبرة الخضراء.

- عصير البقدونس: يُشرب من 1 – 2 فنجان من عصير البقدونس مع قطرات ليمون يوميا.

- شاي البقدونس: يُشرب من 1 – 3 فناجين من مغلي البقدونس ويفضل على الريق صباحا.

- شواشي الذرة: بحيث تُنقع كمية من شواشي الذرة (الخيوط الرفيعة المحيطة بكوز الذرة الطازج)، بما يُعادل ملء اليد في كوب من الماء المغلي، وتترك لمدة ربع ساعة، ثم تُصفى وتُشرب على جرعات خلال اليوم.

وما ينوّه إليه عبدالسلام، ضرورة الاهتمام بأمور هي صغيرة ولكنها قد تكون هامة جدا للوقاية من مشاكل كبيرة؛ فإن كان هناك نوع من الكسل بعد عملية الجماع، ثم نامت المرأة مباشرة فهذا قد يعرضها إلى الإصابة بالكثير من الفطريات والبكتيريا التي قد تأخذ في علاجها أسابيع أو شهورا.


 

قد يعجبك ايضاً