ما أهمية الأعشاب في الوقاية من الته...

صحة ورشاقة

ما أهمية الأعشاب في الوقاية من التهابات المهبل؟

من أكثر أنواع الالتهابات شيوعا والتي تصيب المهبل هي تلك الناتجة عن العدوى بنوع من الخمائر تشبه الفطريات، تسمى "كادينا البيكانس" وتعرف هذه الحالة باسم "مونيليا المهبل". وتظهر أعراض هذه العدوى في صورة حدوث تغيُّر في طبيعة الإفرازات المهبلية، حيث تظهر بلون أبيض وذات رائحة كريهة ومميزة تشبه رائحة النشادر. يصاحب ذلك رغبة قوية في حكّ الفرج والمهبل، وقد تمتد تلك العدوى إلى فتحة خروج البول، وتتسبب في حدوث التهاب في المثانة البولية؛ فتكون الشكوى في هذه الحالة حرقانا في البول وكثرة التبول. كيف تحدث عدوى المونيليا؟ تحدث عدوى مونيليا المهبل، حسبما يبيّن استشاري التغذية العلاجية الدكتور محمد عبدالسلام، جراء

من أكثر أنواع الالتهابات شيوعا والتي تصيب المهبل هي تلك الناتجة عن العدوى بنوع من الخمائر تشبه الفطريات، تسمى "كادينا البيكانس" وتعرف هذه الحالة باسم "مونيليا المهبل".

وتظهر أعراض هذه العدوى في صورة حدوث تغيُّر في طبيعة الإفرازات المهبلية، حيث تظهر بلون أبيض وذات رائحة كريهة ومميزة تشبه رائحة النشادر.

يصاحب ذلك رغبة قوية في حكّ الفرج والمهبل، وقد تمتد تلك العدوى إلى فتحة خروج البول، وتتسبب في حدوث التهاب في المثانة البولية؛ فتكون الشكوى في هذه الحالة حرقانا في البول وكثرة التبول.

كيف تحدث عدوى المونيليا؟

img

تحدث عدوى مونيليا المهبل، حسبما يبيّن استشاري التغذية العلاجية الدكتور محمد عبدالسلام، جراء استعمال مضادات حيوية واسعة المجال لفترات طويلة، تقضي على أنواع كثيرة من البكتيريا الموجودة في المهبل؛ ما يتيح الفرصة لانتعاش الفطريات والخمائر الضارة التي توجد بصورة طبيعية في المهبل.

والنتيجة هي انتشار وتكاثر الخمائر الضارة، ومن ثم التسبب في حدوث عدوى واضحة قد تنتقل ذاتيا، بمعنى أن المرأة قد تنقلها بنفسها من الشرج إلى المهبل، حيث تعيش هذه البكتيريا بصورة طبيعية، فيحدث ذلك أثناء التشطيف الخاطئ.

بحيث تبدأ السيدة بغسل الشرج أولا ومن ثم غسل المهبل، وهذا خطأ كبير تقع فيه.

والصحيح هو، كما يشير عبدالسلام إلى ضرورة البدء بغسل المهبل أولا ومن ثم غسل الشرج، حتى لا تنقل البكتيريا من الشرج إلى المهبل، كما عليها مراعاة حركة التجفيف بعد الغسيل، بحيث تبدأ أيضا من المهبل أولا ومن ثم تجفيف الشرج، وليس العكس.

وما يلفت إليه عبدالسلام، هو أن انتعاش الخمائر والفطريات يساعد على وجودها بعض البلل، ووجود الحرارة ودفء منطقة الفرج، جراء ارتداء الملابس الضيقة في منطقة حول الحوض.

لذلك يُنصح بارتداء ملابس واسعة مريحة، فيما الملابس الداخلية يُفضل المصنوعة من القطن لتمتص البلل وتسمح بالتهوية الجيدة.

علاج هذه الحالة

علاج هذه الحالة يكون غالبا بمراجعة الطبيب لاستخدام مضادات الفطريات المناسبة، ولكن يمكن مقاومة مثل هذه العدوى من بدايتها وقبل حدوثها بوسائل عديدة، يورد الأخصائي عبدالسلام بعضا منها:

العسل والخل

بحيث يُضاف ملعقة عسل إلى فنجان ماء دافئ، مع إضافة قطرات من خل التفاح ويؤخذ هذا المشروب صباحا على الريق.

الخل

تستطيع المرأة عمل دوش مهبلي بالماء والخل، بحيث تضيف ملعقتين كبيرتين من خل التفاح إلى لتر ماء دافئ، واستخدامه في التشطيف أو وضعه في صحن كبير، والجلوس به لمدة 5 دقائق، إذ يعمل الخل على زيادة حموضة المهبل ومن ثم مقاومة العدوى.

شاي أوراق التوت الأسود

يؤخذ شاي من أوراق التوت الأسود، لفائدته في المساعدة على مقاومة العدوى الفطرية، والطريقة تكون من خلال نقع 2 - 3 ملاعق صغيرة من العشب في الماء الحار لمدة 10 دقائق، وبعدها يتم تناوله.

الشاي الأخضر

يمكن عمل منقوع من الشاي الأخضر بكمية كبيرة، وبعد ذلك يتم التشطيف به، أو وضعه في صحن كبير والجلوس داخله لمدة 5 دقائق.


 

قد يعجبك ايضاً