صحة ورشاقة

هذا ما يحدث لجسمِك عند تغطيته ببطانية ثقيلة عند النوم

بالاتساق مع الشعبية الكبرى التي بدأت تحظى بها البطاطين ثقيلة الوزن في صناعة النوم خلال الفترة الماضية، ربما تجدر الإشارة إلى أن مبلغا يقدر بحوالي 69.5 مليار دولار يتم إنفاقه سنويا على الأدوات التي تساعد على النوم حول العالم. وفي مسعانا للحصول على تجربة نوم جيدة ومسترخية خلال الليل، فإننا لا نمانع تجربة أي شيء، سواء كان ذلك الشيء تطبيقا خاصا بالنوم على الموبايل، مشروبات، أجهزة تصدر عنها أصوات أو حتى أي نوع من أنواع الزيوت العطرية المعروفة. وتشير التقديرات إلى أن الأرق يصيب واحدا من بين كل 3 أفراد، ولهذا ليس مستغربا أن يبدي كثيرون رغبتهم في إنفاق ما

بالاتساق مع الشعبية الكبرى التي بدأت تحظى بها البطاطين ثقيلة الوزن في صناعة النوم خلال الفترة الماضية، ربما تجدر الإشارة إلى أن مبلغا يقدر بحوالي 69.5 مليار دولار يتم إنفاقه سنويا على الأدوات التي تساعد على النوم حول العالم.

وفي مسعانا للحصول على تجربة نوم جيدة ومسترخية خلال الليل، فإننا لا نمانع تجربة أي شيء، سواء كان ذلك الشيء تطبيقا خاصا بالنوم على الموبايل، مشروبات، أجهزة تصدر عنها أصوات أو حتى أي نوع من أنواع الزيوت العطرية المعروفة.

وتشير التقديرات إلى أن الأرق يصيب واحدا من بين كل 3 أفراد، ولهذا ليس مستغربا أن يبدي كثيرون رغبتهم في إنفاق ما لديهم من أموال على نوعية الوسائد الغالية التي تضمن لهم الانخراط بسرعة وبفعالية في النوم خلال ساعات الليل.

وبحسب تقرير سبق أن نشرته مجلة فوربس عن تلك البطاطين، فإنها محشوة من الداخل بخرز موزع بالتساوي، يعني بتوفير ضغط لكامل الجسم يشبه ضغط العناق المريح.

وكانت تستخدم في البداية كأدوات تفيد البالغين والأطفال الذين يعانون من إعاقات أو مشكلات ذات صلة بالصحة الذهنية، لكن بدأت تزداد شعبيتها من وقتها، خاصة من جانب الأشخاص الذين يتطلعون لتحسين جودة نومهم والحد من قلقهم وتوترهم تماما.

ونستعرض فيما يلي أهم الأمور التي تحدث لجسمك عند تغطيته بتلك البطاطين:

img

- الانغماس بشكل أكبر في النوم مع قلة المنغصات التي تعكر صفو تجربة النوم.

- الشعور بقدر أكبر من الاسترخاء نتيجة التخلص بشكل كبير من القلق والتوتر.

- إفراز مادة السيروتونين التي تعتبر من الناقلات العصبية والمعروف عنها دورها في تحسين الحالة المزاجية واستقرارها بشكل طبيعي وتنشيط مناطق الدماغ التي تنظم أوقات النوم والاستيقاظ.

- مساعدة الأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه وكذلك اضطراب المعالجة الحسية.

- مساعدة الأطفال والأفراد البالغين الذين يعانون من مشاكل التوحد.

- توفير شعور بالراحة للأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل.

- تحسن عملية التنفس أثناء النوم.

- تخفيف أعراض متلازمة تململ الساق.

- الشعور ربما بالاختناق.

- الشعور ربما بحرارة زائدة.

- حدوث تحسن في البشرة ونضارتها.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً