وصفات منزلية طبيعية لمعالجة ألم نوب...

صحة ورشاقة

وصفات منزلية طبيعية لمعالجة ألم نوبات حصى الكلى

حصى الكلى مشكلة صحية شائعة، ومن المعروف أن التخلص منها يكون مؤلما للغاية. وحسب مصادر علمية موثوقة، فإن معالجتها لا توفر للشخص مناعة وقد يتعرض الشخص للإصابة بها مرة أخرى. ولهذا السبب، فإن الأطباء اجتهدوا بالبحث عن علاجات طبيعية لها بالبيت، وهذه بعضها كما عرضها موقع هيلث كير الصحي، وأكد أنها علاجات موثقة علميًا. تجنب الجفاف وزيادة تناول حمض الستريك النصيحة المهم اتباعها لمنع تكون الحصى هي شرب السوائل بكثرة. وفي حين أن بعض السوائل قد تعمل على خفض هذه المخاطر إلا أن بعضها قد يزيدها. فشرب الماء بكميات كبيرة يخفض خطر تكون الحصى وعلى قدم المساواة يكون شرب الشاي

حصى الكلى مشكلة صحية شائعة، ومن المعروف أن التخلص منها يكون مؤلما للغاية. وحسب مصادر علمية موثوقة، فإن معالجتها لا توفر للشخص مناعة وقد يتعرض الشخص للإصابة بها مرة أخرى.

ولهذا السبب، فإن الأطباء اجتهدوا بالبحث عن علاجات طبيعية لها بالبيت، وهذه بعضها كما عرضها موقع هيلث كير الصحي، وأكد أنها علاجات موثقة علميًا.

تجنب الجفاف وزيادة تناول حمض الستريك

النصيحة المهم اتباعها لمنع تكون الحصى هي شرب السوائل بكثرة. وفي حين أن بعض السوائل قد تعمل على خفض هذه المخاطر إلا أن بعضها قد يزيدها. فشرب الماء بكميات كبيرة يخفض خطر تكون الحصى وعلى قدم المساواة يكون شرب الشاي والقهوة والعصائر. أما المشروبات الغازية وتلك المحلاّة صناعيا فقد تكون من أسباب المرض بسبب محتويات حمض الفوسفوريك.

أما حمض الستريك فيتواجد في الخضروات والفواكه مثل الليمون والبرتقال. هذا الحمض يمنع تشكل الحصى، وإن تشكلت فيمنع نموها، وبذلك يسهل طردها عبر المثانة وهي صغيرة الحجم.

تجنب تناول جرعات عالية من فيتامين سي

حمض الأكساليك هو أحد مضادات المغذيات الموجودة في العديد من الأطعمة بما في ذلك الخضروات الورقية والفواكه والخضروات والكاكاو، والجسم ينتجه بكثرة. ويؤدي تناول كميات كبيرة منه إلى زيادة افراز الأكسالات في البول ويمثل مشكلة صحية لمن يُكوّن جسمهم بلورات أكسالات الكالسيوم.

تقترح الدراسات الموثوقة استشارة اختصاصي التغذية لمعرفة ما إذا كنت تستفيدين من تناولك الأغذية الغنية بالأكسالات.

كما تفيد هذه الدراسات بارتباط نظام غذائي غني بالكالسيوم بانخفاض خطر تكون حصى الكلى، حيث يرتبط الكالسيوم بالأكسالات ويمنع الجسم من امتصاصها. وتُعد منتجات الألبان مثل الحليب والجبن والزبادي مصادر غنية بالكالسيوم.

وبالنسبة لفيتامين سي، فتشير الدراسات إلى أن مكملاته ترتبط بزيادة خطر تكون الحصى، فهو يزيد إفراز اكسالات الكالسيوم في البول حيث يمكن أن تبقى داخل الجسم وتساعد على تكوين الحصى في الكلى.

زيادة تناول المغنيسيوم وتخفيف تناول الملح

المغنيسيوم معدن مهم غير أنه مُهمل. يشارك هذا المعدن في مئات التفاعلات الأيضية في جسمك بما في ذلك إنتاج الطاقة وحركات العضلات، كما أن هناك العديد من الأدلة التي تفيد بأنه يساعد في منع تكون الحصى في الكلى وإن لم تتفق جميع الدراسات على هذه المسألة.

أما بالنسبة للملح، فيرتبط النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الملح بزيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى، حيث إن كميات كبيرة من الصوديوم وهو أحد مكونات ملح الطعام يؤدي الى زيادة إفراز الكالسيوم عن طريق البول، وهذا أحد العوامل الخطرة الرئيسية لحصوات الكلى. أما أفضل الطرق لتقليل تناول الصوديوم فهي الاستعاضة عن تناول الأطعمة المعبأة والمعالجة وتقليل كمية الملح المضاف الى الأكل الذي تعدينه.


 

قد يعجبك ايضاً