صحة ورشاقة

كيف تعوض المرأة الدم المفقود في حال تعرضتْ لنزيف؟

من المعروف أن السبب المعتاد لحدوث نزيف الدم عند المرأة هو الدورة الشهرية، وهذا النزيف عبارة عن إفرازات دموية طبيعية تحدث كل شهر. إلا أن أسبابا عديدة وراء حدوث النزيف عند النساء، حسبما يوردها المختص بالتغذية محمد الأشقر، منها النزيف الدموي من المهبل في وقت غير وقته، ويمتد لمدة زمنية غير صحيحة، عندئذٍ يحدد الطبيب من خلال طرح الأسئلة عليها معرفة سبب هذا النزيف، وما إذا كانت حاملاً أم لا. إذ إن معظم النساء الحوامل يعانينَ من نزيف مبكر في بداية حملهنّ، وغالبا ما يكون سببه الحمل خارج الرحم، وهو ما يجعلها تفقد جنينها إما لسبب وراثي أو بسبب الأدوية

من المعروف أن السبب المعتاد لحدوث نزيف الدم عند المرأة هو الدورة الشهرية، وهذا النزيف عبارة عن إفرازات دموية طبيعية تحدث كل شهر.

إلا أن أسبابا عديدة وراء حدوث النزيف عند النساء، حسبما يوردها المختص بالتغذية محمد الأشقر، منها النزيف الدموي من المهبل في وقت غير وقته، ويمتد لمدة زمنية غير صحيحة، عندئذٍ يحدد الطبيب من خلال طرح الأسئلة عليها معرفة سبب هذا النزيف، وما إذا كانت حاملاً أم لا.

إذ إن معظم النساء الحوامل يعانينَ من نزيف مبكر في بداية حملهنّ، وغالبا ما يكون سببه الحمل خارج الرحم، وهو ما يجعلها تفقد جنينها إما لسبب وراثي أو بسبب الأدوية والتدخين، بحسب الأشقر.

img

هناك عدة احتمالات وراء غزارة الدم، فإما يكون من الطمث، أو أنه ناتج عن أورام ليفية رحمية، أو ورم حميد يصيب العضلات الملساء في الرحم، أو ربما أورام حميدة في بطانة الرحم، إلى جانب وجود اللولب، أو نقصان في إفراز هرمون الغدة الدرقية، أو ربما إصابتها بأحد أمراض تجلط الدم، وفق الأشقر.

العلاج الأنسب

لا بد من معرفة كيفية وماهية العلاج لتلك المشكلة المؤرقة في حال عانت منها المرأة، فنزيف الدم يعني فقدان عنصر الحديد المهم لجميع عمليات الجسم، والمكون الرئيس لهيموغلوبين الدم وهو البروتين الذي ينقل الأوكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، وبدونه لن تحصل الأنسجة والعضلات عليه، ومن ثم ستشعر بالتعب والضعف، وبحالات متقدمة ستعاني من الدوخة والسقوط أرضاً في بعض الأحيان.

كيف تعوض الدم المفقود؟

img

تعويض الدم المفقود يكمن بتناول الأطعمة الغنية بالحديد، والموجودة وفق المختص الأشقر، في الكبد، والسبانخ واللحوم، والخضار الورقية، والدواجن، والمأكولات البحرية مثل: سمك السالمون، إلى جانب البقوليات كالحمص والفول، والفاصوليا، والعدس.

مع ضرورة الابتعاد عن شرب الشاي والقهوة أثناء تناول الطعام أو بعده مباشرة، لأنه يثبط امتصاص الحديد، والأجدى، الاستعاضة عنه بتناول فاكهة البرتقال، التي تعزز امتصاص هذا العنصر، هذا إن كان النزيف ناتجا عن أسباب متنوعة لا تتعلق بالدورة الشهرية.

أما إن كانت كمية الدم المفقودة ناتجة عن الدورة الشهرية فقط، فإنه بالإضافة للعلاج الدوائي توجد وصفات طبيعية صحية تساعد بالتخفيف من آلامها كمغلي الشاي الأخضر، الذي يساعد في تقليل غزارتها إذا تم غليه في الماء لمدة 10 دقائق وتناولت كوبا منه في صباح يوم الدورة الشهرية.

يُضاف إلى ذلك، مشروب القرفة الذي يساعد في تقليل غزارة الدورة الشهرية وكذلك تقليل الآلام التي تسببها.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً