وجع أسفل البطن.. كيف تتعاملين معه و...

صحة ورشاقة

وجع أسفل البطن.. كيف تتعاملين معه وما هي أسبابه؟

يمكن أن ينتج عن انتفاخ البطن شعور بالشبع والامتلاء في المعدة، ويمكن أن يتسبب في ظهور البطن بشكل أكبر، وعادة ما يقترن وجع أسفل البطن بحالة من الانزعاج وعدم الراحة عند أسفل منطقة السرة. وعن أسباب حدوث هذا الانتفاخ بالبطن أو الشعور بوجع أسفل البطن، يقول الأطباء إنها عديدة ومتنوعة بالفعل، من بينها ابتلاع قدر زائد من الهواء، تناول أطعمة عالية الدهون تؤخر إفراغ المعدة، وكذلك الإجهاد الذي يمكن أن يسهم في انتفاخ البطن وحدوث وجع أسفل البطن. وقال الباحثون إن الحالات المعوية والمعدية التي تسبب هذه الأعراض تشمل ما يلي: - الإمساك - عدم تحمل بعض المكونات مثل اللاكتوز

يمكن أن ينتج عن انتفاخ البطن شعور بالشبع والامتلاء في المعدة، ويمكن أن يتسبب في ظهور البطن بشكل أكبر، وعادة ما يقترن وجع أسفل البطن بحالة من الانزعاج وعدم الراحة عند أسفل منطقة السرة.

وعن أسباب حدوث هذا الانتفاخ بالبطن أو الشعور بوجع أسفل البطن، يقول الأطباء إنها عديدة ومتنوعة بالفعل، من بينها ابتلاع قدر زائد من الهواء، تناول أطعمة عالية الدهون تؤخر إفراغ المعدة، وكذلك الإجهاد الذي يمكن أن يسهم في انتفاخ البطن وحدوث وجع أسفل البطن.

وقال الباحثون إن الحالات المعوية والمعدية التي تسبب هذه الأعراض تشمل ما يلي:

img

- الإمساك

- عدم تحمل بعض المكونات مثل اللاكتوز أو الغلوتين

- التهاب المعدة والأمعاء

- التهاب القولون

- مرض الارتداد المعدي المريئي

- الانسداد المعوي

- تباطؤ وظائف الأمعاء الدقيقة والغليظة

- خزل المعدة ( الذي يكون عادة من مضاعفات مرض السكري )

- مرض كرون

- التهاب الرتوج ( وهو مرض شائع في الجهاز الهضمي )

- القولون العصبي

أما بالنسبة للحالات التي ترتبط بالأعضاء التناسلية وقد تتسبب في تلك الأعراض فتشمل :

- الحمل خارج الرحم

- الحمل

- الانتباذ البطاني الرحمي

- ألم الحيض

- متلازمة ما قبل الحيض

- سرطان المبيض

- خراجات المبيض

- مرض التهاب الحوض

أما الأسباب الأخرى التي يمكن أن تتسبب في حدوث تلك الأعراض فتشمل:

- التهاب الزائدة الدودية

- الفتق

- التهاب المثانة

- الأدوية

- التليف الكبدي

- السرطانات التي تحدث داخل البطن

- حساسية الدواء

- حساسية الطعام

img

وينصح الأطباء بضرورة الرجوع للطبيب المختص بغية طلب المساعدة في الحالات الآتية:

- الإصابة بحمى.

- تقيؤ دم.

- نزول دم مع البراز.

- نزول إفرازات مهبلية غير طبيعية.

- تفاقم الألم بشكل مفاجئ، خاصة إذا تحسن مع الاستلقاء على الظهر والسكون بشكل تام.

img

وبالنسبة للطرق التي يمكن اتباعها لمعالجة انتفاخات البطن ووجع أسفل البطن، فهي كما يلي:

- يمكن للطبيب معالجة الانسداد المعوي بالسوائل الوريدية، إراحة الأمعاء، استخدام أنبوب تنظير المعدة عن طريق الأنف، لكن في بعض الأحيان تكون الجراحة ضرورية.

- تمزق الزائدة الدودية يتطلب التدخل الجراحي.

- يمكن للطبيب إعطاء مضادات حيوية لمعالجة التهابات المعدة والأمعاء البكتيرية، التهاب القولون أو التهاب الحوض.

- الأدوية المتوافرة بالمنزل والصيدليات والتي يمكنها أن تحد من تلك الأعراض.

وتوجد بعض العلاجات المنزلية التي يمكن اتباعها أيضا ومنها:

- ممارسة التمرينات الرياضية.

- الإكثار من تناول السوائل.

- تناول الأدوية التي تعالج حرقة المعدة أو الارتجاع المريئي.

- تناول مسكنات الألم الخفيفة.

كما يمكن منع حدوث وجع وانتفاخات البطن بتجنب تناول بعض الأطعمة والمشروبات مثل:

- الفاصوليا

- البيرة

- الكرنب الملفوف ( بروكسل )

- الكرنب العادي

- المشروبات الغازية

- العلكة

- منتجات الألبان ( إذا لم يكن بوسعك تحمل اللاكتوز )

- الحلوى الصلبة

- الأطعمة عالية الدهون

- العدس

- الفجل