إحذري.. تركُ غرفة نومك مضاءةً ليلًا...

صحة ورشاقة

إحذري.. تركُ غرفة نومك مضاءةً ليلًا يعرضك للسمنة!

لا بد أنكِ سمعتِ الكثير مما يُقال عن مساوئ ترك غرفة نومكِ مضاءة ليلًا، أو ترك التلفزيون مفتوحًا فيها، وذلك لتأثير هذه الأضواء على عمق نومكِ. لكنها المرة الأولى التي يجري فيها الحديث عن أن إضاءة غرفة النوم ليلًا ترتبط بالسمنة وتساعد على زيادة الوزن. وأجرى المعهد الوطني الأمريكي للصحة البيئية دراسة نشرتها دورية "جاما الطبية"، أظهرت أن الضوء في غرفة النائم يُحفّز مجموعة من الغدد التي تُعتبر طبيًّا من أسباب السمنة، ويؤثر سلبًا على الهرمونات الضابطة لدورة النمو والاستيقاظ. وقال مدير فريق البحث في المعهد، الدكتور يونغ بارك، إن تعرُّض النائم للضوء الصناعي (غير ضوء الشمس) يُقلّص نشاط هرمون

لا بد أنكِ سمعتِ الكثير مما يُقال عن مساوئ ترك غرفة نومكِ مضاءة ليلًا، أو ترك التلفزيون مفتوحًا فيها، وذلك لتأثير هذه الأضواء على عمق نومكِ.

لكنها المرة الأولى التي يجري فيها الحديث عن أن إضاءة غرفة النوم ليلًا ترتبط بالسمنة وتساعد على زيادة الوزن.

وأجرى المعهد الوطني الأمريكي للصحة البيئية دراسة نشرتها دورية "جاما الطبية"، أظهرت أن الضوء في غرفة النائم يُحفّز مجموعة من الغدد التي تُعتبر طبيًّا من أسباب السمنة، ويؤثر سلبًا على الهرمونات الضابطة لدورة النمو والاستيقاظ.

img

وقال مدير فريق البحث في المعهد، الدكتور يونغ بارك، إن تعرُّض النائم للضوء الصناعي (غير ضوء الشمس) يُقلّص نشاط هرمون الميلاتونين ويُربك دورة الجسم الطبيعية في برنامج النوم.

هرمونات التوتر

وأظهرت الدراسة أيضًا أن أضواء الغرفة أو شاشة التلفزيون تُحدث خللًا في عمل الهرمونات الخاصة بالتوتر، وكذلك الهرمونات المسؤولة عن عملية الأيض المسؤولة بشكل رئيسي عن السّمنة.

وتقول صحيفة "يو إس نيوز آن وورلد ريبورت" إن فريق البحث استخدم بيانات من 44 ألف امرأة أعمارهنّ بين 35 و 74 سنة جرى إخضاعهنّ لتجارب النوم في العتمة وتحت الأضواء.

img

وأظهرت النتائج أن 17% من النساء اللواتي نِمنَ والغرفة مضاءة زادت أوزانهنّ 11 باوندًا خلال خمس سنوات، مع ملاحظة أن درجة الإضاءة في غرفة النوم وتعدُّد مصادرها كان له تأثير ملموس، وتحديدًا في حال وجود جهاز التلفزيون مفتوحًا.

وسجّل مُعقّبون على الدراسة البحثية أن الضوء في غرفة النوم يؤثر سلبًا على المزاج العصبي للنائم، كما يُحدث خللًا في مجموعة الهرمونات التي تتحكّم بعملية تجديد الخلايا أو استهلاكها، وهو ما يُؤكّد العلاقة بين ضوء غرفة النوم وزيادة الوزن.