صحة ورشاقة

بعض الحقائق المهمة حول السعرات الحرارية!

بعض الحقائق المهمة حول السعرات الحر...

يحتاج جسمكِ إلى سعراتٍ حرارية، يستخدم معظمها في وظائفه مثل التنفس، وعمل القلب، والحديث، والمشي، وإذا لم تُستهلك جميعها، فإن جسمك يخزّن معظمها في صورة دهون، ولكنه أيضًا يخزّن بعضًا منها في الكبد والعضلات، ليتمكن من إطلاقها سريعًا في مجرى الدم إذا كان بحاجةٍ إلى كمية كبيرة من الطاقة. تختلف احتياجات السعرات الحرارية لكل شخص عن الآخر، وتلك الملصقات التي نراها وتقول أن 2000 سعرة حرارية، هو ما يحتاجه جسمكِ يوميًا، هي في الحقيقة مناسبة لمجموعة صغيرة من النساء النشيطات وإلى حد ما مناسبة لتلك النساء اللائي لا يحاولن فقدان الوزن. هناك قاعدة صارمة وسريعة لفقدان الوزن، تقول: إن خفض

يحتاج جسمكِ إلى سعراتٍ حرارية، يستخدم معظمها في وظائفه مثل التنفس، وعمل القلب، والحديث، والمشي، وإذا لم تُستهلك جميعها، فإن جسمك يخزّن معظمها في صورة دهون، ولكنه أيضًا يخزّن بعضًا منها في الكبد والعضلات، ليتمكن من إطلاقها سريعًا في مجرى الدم إذا كان بحاجةٍ إلى كمية كبيرة من الطاقة.

تختلف احتياجات السعرات الحرارية لكل شخص عن الآخر، وتلك الملصقات التي نراها وتقول أن 2000 سعرة حرارية، هو ما يحتاجه جسمكِ يوميًا، هي في الحقيقة مناسبة لمجموعة صغيرة من النساء النشيطات وإلى حد ما مناسبة لتلك النساء اللائي لا يحاولن فقدان الوزن.

هناك قاعدة صارمة وسريعة لفقدان الوزن، تقول: إن خفض 500 سعرة حرارية في اليوم يؤدي إلى إنقاص الوزن 2 كغ في الأسبوع، ولكن هذه القاعدة هي تقدير تقريبي يستند إلى أبحاث النساء البدينات في الخمسينيات، وهو ما اختلف حاليًا؛ إذ يعتمد عدد السعرات الحرارية التي تحتاجين التخلص منها من أجل فقدان الوزن على عدة أشياء، من بينها جنسكِ وعمركِ ومدى نشاطك.

وفي إحدى الدراسات، فقد الأشخاص الذين خفّضوا سعراتهم الحرارية اليومية بمقدار 15%، حوالي 20 رطلاً من أوزانهم على مدار عامين - وأبطأوا عملية الأيض لديهم، وفي حين أن هذا قد لا يبدو شيئًا جيدًا، إلا أنه يعني أن أجسامهم تحتاج إلى سعرات حرارية أقل للقيام بالوظائف الأساسية، وربما يؤخر ذلك عملية الشيخوخة.

وصحيحٌ أنكِ تحتاجين إلى تناول سعرات حرارية، أقل مما يحتاجه جسمك في حال كنتِ تريدين إنقاص وزنكِ، ولكن يجب الحذر في ذلك، ففي حالِ قمتِ بتقليل السعرات التي تتناولينها إلى حدٍ كبيرٍ جدًا، فقد يعتقد جسمك أن الطعام أصبح نادرًا جدًا؛ ما يجعله يأخذ رد فعلٍ عكسي، ويقوم بحرق السعرات الحرارية ببطء أكثر، بعبارةٍ أخرى، سوف يتمسك جسمكِ بهذا العدد الصغير من السعرات بإحكامٍ شديد.

وربما يبدو تناول كميةٍ قليلةٍ من زيت الزيتون، أو الخل، غير ضار بما فيه الكفاية، ولكن تناول ملعقتين كبيرتين منهما، تضيف 150 سعرة حرارية إلى وجبتك، بينما يأتي الحمص في المرتبة الثانية بـ 110 سعرات حرارية لكل ملعقتين كبيرتين.

وإذا كان هدفك هو الحفاظ على انخفاض عدد السعرات الحرارية، فتناولي مستردة العسل، فالعسل رغم نكهته الحلوة، إلا أن ملعقتين كبيرتين منه، لا يتجاوز عدد سعراتهما الحرارية الـ 40.

وبالنسبة للأمهات الحوامل، فإنهن لا يحتجن إلى مضاعفة سعراتهن اليومية، فخلال الثلث الثاني من الحمل، يحتجن إلى حوالي 340 سعرة حرارية إضافية يوميًا، وفي الثلث الثالث، عندما يكون الطفل أكبر، فإنهن يحتجن إلى حوالي 450 سعرة حرارية إضافية يوميًا، ويجب أن يأتي معظمها من الأطعمة الصحية الغنية بالمواد الغذائية مثل البروتين والحبوب الكاملة.

 

اترك تعليقاً